سياسية

نورالدائم:الحركة الشعبية شمال بجناحيها ترغب في انجاح السلام بالولاية


أكد الأستاذ عبدالرحمن نور الدائم والي ولاية النيل الأزرق أنه تلمس رغبة الحركة الشعبية شمال بجناحيها في تناسي الخلافات وفتح صفحة جديدة حفاظا على السلام في النيل الأزرق.

وقال الوالي في اللقاء الاعلامي الذي نظمه اليوم بمقر أمانة الحكومة بالدمازين المركز الاعلامي أنه التقى بمجموعتي الفريق مالك عقار إير وعبد العزيز آدم الحلو ممثل في القائد الميداني بالنيل الازرق جوزيف توقا و منحاه الضوء الأخضر لتقريب وجهات النظر وردم الهوة بين الطرفين في النيل الأزرق بغية الوصول لتوافق يسهم في إنجاح السلام وانزاله لأرض الواقع وتحقيق الاستقرار والتنمية ، ويتيح الفرصة لعودة اللاجئين والنازحين الى مناطقهم بالولاية ، لافتا إلى أن هناك العديد من المبادرات المطروحة التي ستسهم في تحقيق الأهداف المرجوة.
وأوضح نور الدائم أن وفد النيل الأزرق شارك في مراسم السلام بدعوة كريمة من الحركة الشعبية ، مؤكدا أن النيل الأزرق في حوجة لتكاتف الجهود والتعاضد والوحدة والاستفادة من مكاسب السلام للدفع بالولاية الى مصاف الولايات المتقدمة ،مؤكدا أن الولاية بما لديها من إمكانيات يمكن أن تحقق إنتاجية عالية في كافة المحاصيل ودعم اقتصاد البلاد.
وأعلن والي النيل الازرق دعمه ومساندته للأجهزة الإعلامية لتضطلع بدورها تجاه رسالة السلام مثمنا مبادرة وكالة السودان للأنباء بالنيل الازرق بتنظيم ملتقى حول دور الاعلام في نشر ثقافة السلام ، مبينا أن مخرجات الملتقى سيكون هاديا وداعما لخارطة الإعلام ، منوها إلى أن (سونا) خطت خطوة استباقية تستحق الاهتمام والدعم والتقدير.

وتناول الوالي تداعيات الفيضانات والسيول والامطار على الولاية في مجالاتها كافة والمعالجات التي تمت ،وجدد تأكيده بأن حكومته قد سيطرت تماما على انتشار الأمراض التي صاحبت هذه الظروف ، مبينا أن الولاية تجاوزت مرحلة اعلان الطوارئ الصحية والان هي مسيطرة على الموقف تماما.
وقال الوالي إن حكومته وجهت قوات الشرطة بالتصدي بقوة للمجموعات التي تهدد الأمن والاستقرار بالولاية ، منوها إلى أن الشرطة تمضي بخطى حثيثة من أجل سلامة المواطنين واطمئنانهم وحمايتهم ، مرحبا بأي مبادرة تقدمها جامعة النيل الأزرق لإرساء دعائم السلام والتنمية بالولاية.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *