سياسيةمدارات

بعد تحرير الوقود بعلاج “الكي” مصدر حكومي: سعر قطعة الخبز المدعوم سيصبح 5 جنيهات.. والصدمة القادمة تحريك الدولار الرسمي والجمركي


أعلنت وزارة الصناعة والتجارة بولاية الخرطوم يوم السبت بعد إجتماعها مع اللجنة التسييرية لشعبة المخابز بالعمل على مراجعة تكاليف انتاج وتوزيع الدقيق والخبز مع كافة الجهات ذات الصلة بغرض الوصول لحلول تضمن استمرارية عمل وصناعة المخابز وتوفير الخبز المدعوم للمواطنين.

وفي تصريح خاص لصحيفة كوش نيوز كشف مصدر حكومي طلب عدم الإفصاح عن هويته لأنه غير مصرح له الحديث لوسائل الإعلام أن تقدم الحكومة لخفض كبير للدعم المقدم للسلع خلال الفترة القادمة، وقال بعد تحرير الوقود (الخطوة القادمة الخبز ثم الكهرباء).

وأضاف المصدر في تصريح خاص لكوش نيوز مساء الأحد (الحكومة تدرس خيار زيادة سعر الرغيفة المدعومة زنة 80 جرام لتصبح 5 جنيهات بدلاً عن السعر الجاري 2 جنيه، لكن لم يصدر قرار بذلك).

وأعلنت الحكومة السودانية بدء تنفيذ الأسعار الجديدة للوقود، ليصبح سعر لتر الجازولين الخدمي 46 جنيها والبنزين 56 جنيها، فيما يبلغ سعر لتر الجازولين التجاري 106جنيهات و120 جنيها للبنزين، إعتباراً من مساء يوم الثلاثاء 27 أكتوبر 2020.

واعتبر وزير الطاقة والتعدين المكلف خيري عبد الرحمن، الأسعار الجديدة إحدى خطوات أساليب العلاج (الكي)، وقال إن ما يترتب عليها يصب في صالح الوطن والمواطن.

وبحسب مراقب إقتصادي توقع في تصريح خاص لصحيفة كوش نيوز أن تلجأ الحكومة عبر إتباع سياسة سعر الصرف المرن المدار لتحريك سعر الدولار الرسمي الى 180 جنيهاً بدلاً عن 55 جنيه، وكذلك تغيير حساب الدولار الجمركي من 15 جنيه إلى 180 جنيهاً مع إعفاء السلع الغذائية والهامة من الجمارك.

أيضاً رجح مصدر عليم أن يتم تغيير أسعار الكهرباء في السودان خلال شهر نوفمبر الجاري بحسب التوقعات أدناه.

الأسعار الجارية حالياً للكهرباء في السودان
القطاع السكني
(1–200) كيلو واط — 15 قرش/كيلو واط ساعة.
(201–400) كيلو واط — 26 قرش/كيلو واط ساعة.
(401–600) كيلو واط — 32 قرش/كيلو واط ساعة.
(601–800) كيلو واط — 52 قرش/كيلو واط ساعة.
(801 فما فوق) 85 قرش/كيلو واط ساعة.

الأسعار المتوقعة للكهرباء إعتباراً من شهر نوفمبر 2020 للقطاع السكني
(1–200) كيلو واط — 1 جنيه/كيلو واط ساعة.
(201–400) كيلو واط — 3 جنيه/كيلو واط ساعة.
(401–600) كيلو واط — 4 جنيه /كيلو واط ساعة.
(601–800) كيلو واط — 6 جنيه /كيلو واط ساعة.
(801 فما فوق) 10 جنيه /كيلو واط ساعة.

الخرطوم (كوش نيوز)



‫4 تعليقات

    1. بالجد يعني غلوتية كل شوية الجنيه ينهار والحكومة تحمل المواطن مسؤلية الانهيار الجنيهي فيما يسمى برفع الدعم دي حتنتهي متين مع الهبل ديل

      1. ليتنا نفهم قبل أن نفهم أي شيء ونتعلم قبل أن نتعلم أي شيء أن المصلحة الكبري في التمسك بالدين الإسلامي ، حيثما كان التمسك وكان الشرع كانت المصلحة ليست المصلحة (( المزعومة )) بل المصلحة المسنودة بالشرع ، المسنودة على الأساس السليم ، قال تعالي :(أَفَمَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىٰ تَقْوَىٰ مِنَ اللَّهِ وَرِضْوَانٍ خَيْرٌ أَمْ مَنْ أَسَّسَ بُنْيَانَهُ عَلَىٰ شَفَا جُرُفٍ هَارٍ فَانْهَارَ بِهِ فِي نَارِ جَهَنَّمَ ۗ وَاللَّهُ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ)[التوبة 109] ، المصلحة التي عليها ختم الشرع وضمان الشرع أي غير المخالفة للشرع ، المتوافقة مع الشرع التابعة للشرع هي خير وأبقى حيثما أشار الشرع وحيثما أشار حكم الله فثم ( المصلحة الحقيقية الراسخة ) قال تعالي : ( اتَّبِعُوا مَا أُنْزِلَ إِلَيْكُمْ مِنْ رَبِّكُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ ۗ قَلِيلًا مَا تَذَكَّرُونَ) [اﻷعراف 3] ، الشرع على العقل ( نُورٌ عَلَىٰ نُورٍ ۗ يَهْدِي اللَّهُ لِنُورِهِ مَنْ يَشَاءُ )[النور 35] ، والإتباع هو دراسة الواقعة من كل الجوانب ومعرفة حكم الله فيها بعد الإتيان بكافة النصوص والاجتهادات المتعلقة بالمسألة والموازنة الدقيقة الصادقة والخروج بالنتيجة أو الحكم الشرعي ثم إتباع العمل وفق الحكم ، ثمار المصلحة هنا أي المصلحة النابعة من تطبيع واقعنا مع شريعتنا بكل تأكيد (حسنة في الدنيا) و(حسنة في الآخرة) عزة في الدنيا وعزة في الآخرة (عبد عبد أخير عبد الله يا ناس)  ،  فالدين الإسلامي  قائد يقود الأمة وليس العكس ببساطة يدرس أهل الحل والعقد الواقع كل الواقع أو كل الوقائع على حدة على ضوء (الوحي وما والاه) ثم يتم بذل الوسع إعمالا للعقول في ربط الواقع بالشرع أي ( تطبيع واقعنا مع شريعتنا ) وحيثما أشار الشرع نتبع الشرع هنا مكمن العزة والشرف فالوطن داخل المنظومة الإسلامية هو أداة لسعادة الإنسان وهو أداة ونعمة كبرى يستغلها العقلاء لعبادة خالقهم عز وجل ، وليس إلاها يعبد من دون الله ، اذا رفضنا تطبيع واقعنا مع شريعتنا كمسلمين صرنا نهبا لمن يريد استعبادنا من المخلوقات هنا وهناك وفقدنا عزة  وشرف وإباء العبودية للخالق فقط لا غير ، ومصالح المسلم ليست حصرا على الدنيا فقط بل توجد مصلحة أكبر ومصلحة الدنيا كجناح بعوضة بالنسبة لمصلحة الآخرة ولكلاهما أسبابه ووسائله ، (إِنَّ اللَّهَ لَا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَٰلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ ۚ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَىٰ إِثْمًا عَظِيمًا)[سورة النساء 48] .
        قال تعالي : (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ وَلَا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ)[سورة الحجرات 2] .
        نحن المسلمين  نؤمن بهذا الذي يأتي بالشمس من المشرق  ((   الله  ))  فليأت غيره بها من المغرب فبهت الذي كفر مقدما لأن لا أحد غير الله يستطيع  ذلك ، واقع مشاهد نراه ونحسه يجب أن نبني عليه سياستنا وتحركاتنا ، ثم ينكره المنكرين رغم وضوحه والواجب أن يكون لنا تفاعلنا الإيجابي تجاه ما نراه يوميا بأم أعيننا ، حركة الكون تؤكد أننا مهيمن علينا جميعا كبشر وتوجد خطة جائتنا من المهيمن نفسه ( على الكل) وطلب منا الاتباع ، العقلاء يدرسون حكم الشرع ثم يتبعون والنتيجة مضمونة من المشرع المهيمن نفسه وليس أصدق منه ،  قال ابن القيم في أعلام الموقعين 4/04 ، فإذا كان مجرد رفع الأصوات فوق صوته سببا لحبوط أعمالهم فكيف بتقديم آرائهم أوعقولهم أو أذواقهم ، أو سياساتهم أو معارفهم أو موروثاتهم على ما جاء به( أي الوحي وما والاه) ورفعها عليه  ، أليس هذا أولى وأشد أن يكون مُحبطا لأعمالهم ؟ (انتهي) . صدق ابن القيم رحمه الله ، هذا يعني أن ترك جعل الدين الاسلامي قائدا للناس ولدنيا الناس وللقوانين التي تحكم الناس بمعنى أن وضع وتعديل القوانين في السودان يتم بسيادة عليا مطلقة من الخالق وليس المخلوق( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ ۖ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ)[سورة الحجرات 1] ،  لأنه بتقديم المخلوق على الخالق يحبط الأعمال كلها كالصلاة والزكاة والصوم والحج .. الخ ،  وبتعبير آخر يعني أن جعل الدين خادما مقادا  يخدم عقول الناس أو أذواقهم أوسياساتهم أومعارفهم أو موروثاتهم هو الشرك بعينه الذي يحبط العمل ، بسبب جعلهم مصدرا غير الوحي أساسا للتقديم أو التشريع  أي الحلال والحرام أو جعل القيادة والطاعة المطلقة لغيره فهنا مكمن الشرك المخرج من الملة قال تعالي : (وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ)[سورة الزمر 65] ، وسيستمر مسلسل الزلة والمذلة لغير الخالق مهما ابتغينا العزة في غير القيادة والسيادة والطاعة المطلقة (للوحي وما والاه) .
        مثال عملي : إعتزاز الطالبان بدينهم وجعلهم له قائدا يقودهم أجبر الأمريكان على إحترام الطالبان ، بل رضخوا لصلح مع الطالبان بشروط الطالبان ، قارن بين عتاد الطالبان وعتاد الأمريكان ، قال تعالي 🙁 وَلِلَّهِ الْعِزَّةُ وَلِرَسُولِهِ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَلَٰكِنَّ الْمُنَافِقِينَ لَا يَعْلَمُونَ)[المنافقون 8].

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *