سياسية

القاضي يسمح لعلي الحاج والسنوسي بمغادرة الجلسة حرصاً على روحيهما


سمح قاضي المحكمة عصام الدين محمد ابراهيم اليوم، للمتهمين ابراهيم السنوسي وعلي الحاج بمغادرة الجلسة حرصا على روحي المتهمين وذلك في محاكمة الرئيس المخلوع ومعه 27 من رموز نظامه السابق بتهمة الإطاحة بنظام الحكم الديمقراطي قبل 30 عاماً. وأفاد الطبيب المرافق لهما، قاضي المحكمة بأن المتهمين يعانيان من أمراض القلب ونقص الأوكسجين مضر بالنسبة لهما. الجدير بالذكر أن التيار الكهربائي انقطع بعد وصول المتهمين إلى القاعة، وتم تشغيل المواد الكهربائية الذي أدى إلى إيقاف المكيفات داخل القاعة. يشار الى أن البلاغ المعروف باسم بلاغ انقلاب 30 يونيو 1989م يواجهه المتهمةن فيه بلاغاً تحت المادة 96 من القانون الجنائي السوداني لسنة 1983 وهي تقويض النظام الدستوري والمادة 78 من نفس القانون وهي الاشتراك في الفعل الجنائي، والمادة 54 من قانون قوات الشعب المسلحة، وفي حال أُدين البشير بموجب المادة 96 فقد يُواجه عقوبة أقصاها الإعدام.

الخرطوم ( كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *