سياسية

د. جبريل إبراهيم: لا نسعى للانتقام من أحد وتجاوزنا المرارات


أكد الدكتور جبريل إبراهيم رئيس حركة العدل والمساواة السودانية أنهم لا يسعون للانتقام من أحد وتجاوزوا مرارات الماضي بتوقيع إتفاق السلام، منوهاً إلى أن حركات الكفاح المسلح لم تات للخرطوم للانتقام والتشفي من احد بحسب ما يروج له البعض بل يسعون لبناء مجتمع معافى وسودان يسع الجميع.

وقال د. جبريل في منبر سونا مساء اليوم أن التسامح لا يمنع إنصاف المتضررين من الحرب وجبر ضررهم، مشدداً أن إتفاق السلام ليس خصماً على أي طرف بل لصالح كل السودانيين وانه بموجب الاتفاق سيعود أربعة مليون مواطن من معسكرات اللجوء والنزوح لمناطقهم الاصلية، معلناً انهم سيجدون كل الخدمات موفرة لهم في مناطقهم حسب نصوص الاتفاق .
وأوضح أن الاموال التي كانت تصرف على الحرب ستدعم مشاريع التنمية والاعمار وتحويل المقاتلين في حركات الكفاح المسلح لمنتجين وفاعلين في المجتمع.
وقال رئيس حركة العدل والمساواة السودانية أن إتفاق السلام الشامل سيسهم في رفع العقوبات عن السودان وجدولة ديونه أو إعفائها .
وأكد أنهم لا يملكون عصا سحرية لازالة الصعوبات الاقتصادية والمعيشية التي يعانيها المواطن السوداني الآن، ولكنهم يملكون ممارسة الصدق مع المواطن السوداني وسيواجهونه بالحقائق، وانهم يملكون رؤيا للحلول الاقتصادية سيناقشوها مع شركائهم في الحكومة الانتقالية.

الخرطوم في 17-11-2020 (سونا)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *