سياسية

ارتفاع عدد اللاجئين بولايتي القضارف وكسلا الي (27) الف لاجي


انعقد اليوم بكلية تنمية المجتمع بجامعة بالقضارف الاجتماع التنسيقي المشترك بين المفوضية السامية لشئون وإدارة مشاريع إسكان اللاجئين بالقضارف مع المنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني بولاية القضارف .

وناقش الإجتماع الوضع الراهن لدخول اللاجئين الاثيوبيين فى مواقع العبور الحدودية والمعسكرات ومراكز استقبال اللاجئين الإثيوبيين والأوضاع الإنسانية للاجئين على خلفية ارتفاع تدفقات اللاجئين .

وأكد مدير مكتب المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بالقربة محمد رفيق نصري أن إعداد اللاجئين بمركزي الاستقبال بالمدينة (8) بمنطقة الفشقة حمداييت بكسلا بلغ (27) ألف لاجئ، مشيرا أن الاجتماع يهدف لزيادة وتيرة الاستجابة من قبل المنظمات للاسراع فى تقديم المساعدات الإنسانية والصحية اللازمة الممكنة من قبل المنظمات كلا حسب نطاق مجال تخصصه علاوة على تكوين آلية تنسيقية لتنظم اندياح العمل لتوفيرالاحتياجات الضرورية والعائلة اللاجئين فيما من شأنه أن يسهم فى تدارك الأوضاع بمعسكرات اللأجئين ومراكز استقبالهم.

ومن جانبه أكد عبدالحفيظ محمد خليل مدير إدارة مشاريع إسكان اللاجئين بالقضارف أن الاجتماع يهدف لتنظيم وتيرة العمل فيما يتعلق بتقديم الخدمات للاجئين ،مشيرا لتأمين الاجتماع على تكون معتمدية اللاجئين هي الجهة الوحيدة التي تمنح تصاريح الدخول لممارسة العمل بمواقع تواجد اللاجئين ومعسكري أم راكوبة والطنيدبة مطالبا المنظمات الطوعية والأجنبية بضرورة التنسيق والاتصال واخطار مديري مراكز الاستقبال والمعسكرات قبل التحرك للمعسكرات مشيرا إلى أن المنظمات الأجنبية والطوعية هي شريك حقيقي فى تقديم الخدمات المختلفة للاجئين.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *