أبرز العناوينسياسية

وزارة التربية والتعليم رأت أن يتم إستئناف العام الدراسي عبر مختلف المنصات المتاحة أثيرياً من الفضائيات والإذاعات


بسم الله الرحمن الرحيم
بيان مشترك

إلتأم صباح الإثنين بمكتب السيد/وكيل أول وزارة الثقافة والإعلام إجتماعاً ضم السيدة/ وكيلة وزارة التربية والتعليم وطاقم وزارتها ومديري الفضائيات السودانية الرسمية والخاصة.
وتأكيداً على دور وزارة التربية وحرصاً منها على مستقبل أبناءنا الطلاب الذين يمثلون مستقبل هذه البلاد الأمر الذي يتطلب الحفاظ على سلامتهم في ظل الموجة الثانية لجائحة كورونا وحتى لا يتضرر طلابنا من تأخر مباشرة الدراسة فقد رأت وزارة التربية والتعليم أن يتم إستئناف العام الدراسي 2020 – 2021م عبر مختلف المنصات المتاحة أثيرياً من الفضائيات والإذاعات الرسمية (بالمركز والولايات) والخاصة وذلك من خلال إنتاج وبث المقررات الدراسية لمرحلتي الأساس والثانوي عبر المؤسسات الإعلامية التي شاركت في اللقاء.

تعهد التلفزيون القومي بتخصيص محطة إذاعية وقناة تعليمية على القمرين (عربسات ونايل سات)، على أن يباشر الآن عبر الفضائية السودانية ريثما تنطلق قناته التعليمية لتعمل جنباً إلى جنب مع قناة المعرفة والتغيير وفضائيات النيل الأزرق، سودانية 24، الشروق وولاية الخرطوم.
تتم مخاطبة راديو بلادي والهيئات الولائية للإذاعة والتلفزيون بغرض تقديم خدمات التعليم عبر بثها الإذاعي والتلفازي اليومي بجانب الإستفادة من خدمات راديو المجتمع تحقيقاً للوصول لمختلف التلاميذ والطلاب في كافة أنحاء القطر ولطلابنا بالخارج.

وإنفاذاً لمقررات هذا اللقاء فقد تقرر:

1. تخصيص إذاعة وقناة تعليمية بالهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون.
2. يتم إنتاج المواد والحصص الدراسية لمرحلتي الأساس والثانوي بواسطة وزارة التربية والتعليم قبل بثها عبر المحطات.
3. إلتزمت وزارة التربية والتعليم بتوزيع (60) ألف جهاز راديو يعمل بالطاقة الشمسية في مناطق مختلفة من البلاد حسب الحوجة لمساعدة الطلاب والتلاميذ في التحصيل كمرحلة أولي.
4. تم تشكيل لجنة فنية للمتابعة والإشراف على تنفيذ هذا المشروع من وزارتي الثقافة والإعلام والتربية والتعليم والمؤسسات الإعلامية المشاركة باللقاء.
5. يتم توجيه رسائل لأولياء الأمور لأجل حث أبناءهم على متابعة الدروس عبر الوسيلة المتاحة لأي منهم وتحديد زمن بث الدروس في كل محطة.
6. إلتزمت الجهات المبينة بأدناه ببث كل ما تنتجه وزارة التربية والتعليم من (حصص) على أن يتم وضعها في (الويب سايد) لكل محطة لسهولة إسترجاعها من قبل الطلاب.
7. نتمنى أن يجنب الله بلادنا وشعبها شر هذه الجائحة وتعود الحياة إلى ما كانت عليه.

الموقعون:
– وزارة الثقافة والإعلام.
– وزارة التربية والتعليم.
– الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون.
– هيئة إذاعة وتلفزيون ولاية الخرطوم.
– مجموعة تاسيتي.
– فضائية النيل الأزرق.
– فضائية سودانية 24.
– فضائية الشروق.
الإثنين 23 نوفمبر 2020م
الخرطوم



‫12 تعليقات

  1. الله المستعان
    ما يقال الان من المفروض قبل أكثر من سنه
    يعني من المفترض تكون على وشك انتهاء العام الثاني
    وربي ولي من يصلح

  2. احلام ظلوط..

    من كثر الفشل قال راديو تعمل بالطاقة الشمسية

    مثل برنامج سلعتي كلها فاشلة والمالية تقول ليس لديها المال ..شغالة ترقع من هنا وهنا.

  3. ما شاء الله تمخض الجبل وولد فأرا ،، السؤال واذا سلمنا أن السبب الكورونا وهي بريئة من ذلك ، هل هذه الوسائل متاحة وستكون جاهزة قبل البدء في البرنامج ؟ الاجابة قطعا لا ..وطبعا لا ، وهم يعلمون انهم غير مستعدون ولكنها التضحية بمصير الطلاب والشعب السوداني كالعادة دون أدنى مسؤولية اخلاقية ،،، اي سلامة تريدون الحفاظ عليها للطلاب واسرهم من الجائحة ولم تتوفر لهم حتى لقمة العيش والدواء ،، ام هو الهروب من المسؤولية والخوف والخور من الشارع والطلاب ،،، والثمن التضحية بهؤلاء ،، حسبنا الله ونعم الوكيل ،،، اللهم لطفك يا رب

  4. هل يعقل هذا؟
    أين الكهرباء ؟
    60 راديو لملايين الطلبة؟
    و السبورة برضو بالراديو؟
    أكاد لا أصدق
    إن صح هذا الخبر
    وجب أرسال كل الحكومة و بمجلسهم الرئاسي لمستسفى المجازيب
    راديو قالوا !! بالله دا كلام ؟!!

  5. صعاليك قحت فاكرين نفسكم في باريس ولندن؟..وين الكهرباء والانترنت والفضائيات؟ في الخرطوم دي خليك من اطراف العاصمة والولايات.حسرة علي بلدي.شلعوها الكوازنة…ولجنوها الشوايعة….

  6. أها الجماعة غيرو رأيهم و تراجع و لولوو الكلام . قال يقصدو مذاكرة . أظن السكرة فكت هههه . الواحد بقى كل يوم يكتشف بإننا سلمنا رقبتنا لسكارى . ربنا يلطف بنا

  7. هذا خبر ايجابى جدا فى تصورى،،، وقابل للتطوير،،وقابل للتعميم، وسهل الانتشار،، ،، بل،، ربما يكون بديل حقيقى للتعليم التقليدى،، فهو فى نهاية المطاف أقل كلفة،، ويبدو أن العالم باكمله بدأ يتجه نحوه،،، خصوصا في ظل الظروف الراهنة التي تحكمها جاىحة كورونا ،،،،
    ولا يفوتنى أن أنوه إلى المعلقين الذين سبقونى بأنهم ينطلقون من موقع معارضة جاهلة لا تميز ولا ترى ولا تملك أى رؤيا أو بعد نظر،،،
    وامثال هؤلاء عليهم أن يتوقفوا عن الخوض فيما لا يعلمون.

    1. معليش لكن والله انت الما عندك رؤيه لانو ماكل الشعب عندو تلفزيون ولاراديو ولا تلفون في فئه معدمه وماعندها اي شئ لقمه العيش في تلتله والوزراء ديل بتكلمو في حاجات اصلا عندنا مستحيل تنجح لانو بيئتنا ومجتمعنا ماوصل التطور الوصل ليه العالم الانت بتتكلم عنو انو اتجه للوسائط في التعليم ده غير انو الطالب الاستاذ قدامو بفهم بالجلاله لانو ماكل الاساتذه كفائه خلي بالراديو ولا وسائط فنحن مانكون زي النعام ندفن راسنا عشان مانشوف الحقيقه دي حكومه فاااااااااااااشله

  8. اها عرفنا طلاب الأساس والثانوي بالراديو مع انو مستحيل الكلام دا بالنسبه للتعليم قبل المدرسي بكون بالواتس ول كيف صراحه حيرتونا معاكم وضيعتوا اولادنا
    حسبنا الله ونعم الوكيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *