سياسية

الحركة الإسلامية السودانية تنعي الصادق المهدي


الحركة الإسلامية السودانية
نعي أليم
يقول الله تعالى: (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ. الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ)
يحتسب الأمين العام المكلف للحركة الاسلامية ونوابه وأعضاء الحركة عند الله سبحانه وتعالى
رئيس حزب الأمة القومي وامام الأنصار
السيد/الصادق الصديق عبدالرحمن المهدي
رحمه الله تعالى رحمةً واسعة وجعل الجنة متقلبه ومثواه ونحن إذ ننعيه انما ننعي زعيماً حكيماً وقائداً جسوراً وسياسياً محنكاً ، يُشكل غيابه في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ الوطن فراغاً عريضاً ومصاباً كبيراً .
تتقدم الحركة الاسلامية بصادق التعازي لأُسرته و لآل المهدي ولقيادات وعضوية حزب الأمة القومي وهيئة شؤون الأنصار، وللشعب السوداني.
وإنَّا لله وإنّا إليه راجعون
السودان – الخرطوم
الخميس 26نوفمبر 2020م



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *