سياسية

رئيس مجلس السيادة: مجلسا السيادة والوزراء شركاء في خطوة إنهاء العداء مع إسرائيل


قال رئيس مجلس السيادة الفريق أول عبد الفتاح البرهان؛ انه تم الاتفاق مع مدعية المحكمة الجنائية الدولية على تقديم المتهمين للمحاكمة العادلة. وأكد في حوار له مع صحيفة (الشروق) المصرية؛ على ان العلاقات مع مصر يجب أن تكون علاقة تكامل، مشددا على أن شعبى مصر والسودان هما شعب واحد فى بلدين. ووصف اتفاق جوبا بأنه هدف استراتيجي للثورة ولا يخضع للمناورة والتكتيك، واوضح ان رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب، ليس غاية فى حد ذاته، وأضاف: “لن يقود إلى منفعة مباشرة ولكنه ظل يمثل عقبة في الطريق وجبت إزالتها.
وعن اتفاق التطبيع أو الصلح مع إسرائيل، قال البرهان: “السؤال يجب أن يُطرح بطريقة مغايرة، أى ما الذى استفاده السودان ويستفيده من الخصومة مع دولة عضو في الأمم المتحدة، وأصبحت مقبولة من المجتمع الدولى بغض النظر عن الظروف التي صاحبت قيامها، يبقى بعد ذلك اكتشاف مساحات المصالح وآفاق التعاون كأي دولة أخرى في العالم، فما قام به السودان هو صلح مع دولة كان قائما معها عداء في السابق وهو أمر طبيعي”.
وأضاف: “أجهزة الحكم الانتقالى حسب الوثيقة الدستورية، هي «مجلس السيادة، مجلس الوزراء، والمجلس التشريعى»، الآن مجلسا السيادة والوزراء شركاء في خطوة إنهاء العداء مع دولة إسرائيل، ومتى ما قام المجلس التشريعي فهو الجهة المخولة بالتصديق على الاتفاقيات الدولية”.

المصدر: صحيفة السوداني



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *