سياسية

حمدوك :الأشخاص ذوي الإعاقة جزء أصيل من مجتمعنا السوداني


كتب رئيس مجلس الوزراء دكتور عبد الله حمدوك في صفحته علي الفيسبوك بمناسبة اليوم العالمي للاشخاص ذوي الاعاقة قائلا:

“لدينا في السودان من بين كل 100 مواطن سوداني هناك 4 مواطنين من ذوي الإعاقة بحسب آخر الإحصائيات الوطنية، وغالبيتهم موجودين بريف البلاد. إن الأشخاص ذوي الإعاقة جزء أصيل من مجتمعنا السوداني المتنوع، والتزامنا بضمان تعزيز حقوقهم الكاملة هو واجب لضمان اطلاق ممكناتهم الإبداعية مساهمةً في ملحمة بناء السودان الجديد، الذي يحتاجنا جميعاً.

في اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة، أُدرك أن التحديات التي تواجه السودانيات والسودانيين من ذوي الإعاقة هي تحديات يومية ومستمرة، سواء على المستوى الاجتماعي أو في الدراسة أو العمل أو العلاج، نتيجة للسياسات التمييزية التي لم تراعي لحقوقهم، فجميعنا لدينا قريب أو صديق أو جار من ذوي الإعاقة. إن التعامل مع هذه القضية مسؤولية تكاملية بين الدولة ومؤسساتها، والمجتمع وتنظيماته.

إن التزام الدولة تجاه تعزيز حقوق المواطنين من ذوي الإعاقة أمر أصيل وتراكمي، ويبدأ بتطوير المنظومة التشريعية إنفاذاً للمادة 64 (1) من وثيقة الحقوق والحريات بالوثيقة الدستورية، والتي أكّدت على أن تضمن الدولة للمواطنين من ذوي الإعاقة جميع الحقوق بما يحترم كرامتهم، مع إتاحة التعليم والعمل المناسبين لهم، وتأكيد مشاركتهم الفعّالة في عمليات إتخاذ القرارات التي تؤثر عليهم عن طريق منظماتهم المختلفة.

إننا سنحرص على أن يتم النظر في توصيات تقرير اللجنة الخاصة بحقوق الأشخاص ذوي الإعاقة لعام 2018م وتقارير منظمات المجتمع المدني الوطنية، بواسطة المؤسسات المعنية، لغرض المواءمة بين التشريعات والخطط الوطنية والاتفاقيات الدولية التي صادق عليها السودان.

أخيراً، إن الحلّ المُستدام لضمان تعزيز حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة يبدأ بتحديث الاحصائيات الوطنية كجزء من عمليات التعداد السكاني القومي الذي سنقوم به كأحد مهام الفترة الانتقالية، والذي سيضمن تخصيص وتوزيع الموارد لمختلف القطاعات بما يخدم قيم العدالة والمواطنة وعدم التمييز والرفاه بين جميع أفراد شعبنا، وذلك وعد ديسمبر” .

ويذكر انه يصادف اليوم العالمي للاشخاص ذوي الاعاقة 3 ديسمبر من كل عام ، وتتيح استراتيجية الأمم المتحدة لإدماج منظور الإعاقة الأساس اللازم لإحراز تقدم مستدام وتحولي في ما يتصل بإدماج منظور الإعاقة من خلال جميع ركائز عمل الأمم المتحدة. وتؤكد منظومة الأمم المتحدة — من خلال هذه الاستراتيجية — الإعمال الكامل والتام لحقوق الإنسان لجميع الأشخاص ذوي الإعاقة، وبما يتوافق مع حقيقة أن ذلك هو جزء لا يتجزأ من جميع حقوق الإنسان وحرياته الأساسية.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *