سياسية

الشيوعي: مبادرة الأمة والثورية الهدف منها المصالحة مع الاسلاميين


قطع القيادي بالحزب الشيوعي كمال كرار بأن مبادرة حزب الأمة والجبهة الثورية الهدف منها المصالحة مع الاسلاميين ، بجانب قضايا أخرى لا تخدم قضايا الفترة الانتقالية ، واستدرك بالقول: مع ذلك أي مبادرة تسعى لوحدة قوى التغيير تعد إيجابية ، ولم يستبعد في حديثه (للجريدة) أن يكون التحالف السياسي بين حزب الأمة والجبهة الثورية تحالفاً مستقبلياً الغرض منه الاعداد للإنتخابات، وأوضح أن المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير هو المعني بمثل هذه القرارات والتحالفات المستقبلية بحكم انه الوعاء الجامع والذي يضبط ايقاع الفترة الانتقالية ولكن الخلل في المجلس المركزي يكمن في عدم شموله لجان المقاومة وقوى الشباب ومجموعات نسائية متحدة.

الخرطوم: أحمد جبارة
صحيفة الجريدة



‫2 تعليقات

  1. الإسلاميين هم البعبع القاتل بالنسبة للشيوعي..
    شئت ام ابيت الاسلامية لن يخلوا لك الساحة السياسية لكي تبرطع فيها ..
    المرحلة القادمة سوف نحرق ونكشف اوراقكم واحد تلو الآخر كل الغفن الشيوعيين يشموا لمزبلة التاريخ قريبا.

  2. هم لم يقولوا ذلك لماذا تفتري وتكذب باسمهم ولو أرادوا مصالحة الاسلاميين فلن تستطيع منعهم لانعرف لماذا الشيوعي دائما يختلق الأكاذيب.
    اما مصالحة الإسلاميين فأنتم أكبر حزب شارك الإنقاذ ونال مناصب ولائية و اتحادية عقب توقيع اتفاقية نيفاشا لماذا تحللون لأنفسكم وتحرمون على غيركم إنها والله الانتهازية والنفاق والخسة في أبشع صورها والتي هي صفات ملاذمة لممارسات الحزب الشيوعي الا فل .. ان حكمتم الناس هذه الفترة بإرادة الله ذلك فلا تظنون أن الشعب معكم إنما هي أيام معدودة نتمني أن تستغلوهاةفي العمل بدل التشفي والانتقام السياسي .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *