سياسية

السودان : لدينا وسائل للرد في حال فرض الأمر الواقع بسد النهضة


قال الناطق الرسمي باسم الحكومة السودانية وزير الإعلام فيصل محمد صالح في تصريح لـ(السوداني) إن السودان لا يقبل فرض الأمر الواقع في قضية سد النهضة، مشيرًا إلى أن للسودان الوسائل التي يستطيع الرد بها في حال فرض الأمر الواقع.

وحول الوساطة الإفريقية قال فيصل إن الوساطة بشكلها القديم لم تعد مجدية ولا بد من تغيير المنهج وتوسيع دور أكبر للخبراء أو توسيع الوساطة لجهات أخرى. وأردف قائلا “المفاوضات هي الطريقة الوحيدة، نحن لا نريد التصعيد، وموقفنا مختلف عن مصر وإثيوبيا إذا حصل أيّ ضرر السودان هو المتضرر لذا يجب أن يكون هناك اتفاق يحمي السودان”. وتابع: “حالياً لا توجد مفاوضات بشكل رسمي نحن لا نريد التصعيد”.

الخُرطوم : إيمان كمال الدين
صحيفة السوداني



تعليق واحد

  1. على الجيش السوداني الدخول الى اقليم بني شنقول و تحريره من اثيوبيا لانها لا تعترف باتفاقية ١٩٠٢ او الاتفاق معها لتصبح منطقه تكامل بين البلدين و ادارة سد النهضه معا …. عندما سلم العملاء البريطانيين و المصريين هذه الارض السودانيه الى اثيوبيا وهي ارض سد النهضه حيث كان شرطا من العملاء لهم بان لا يبنوا سدا …..و قد قاموا فعلا ببناء السد …..فالارض سودانيه حتى تسليمها من قبل العملاء البريطانيين والمصريين الى اثيوبيا و عليه ان كانت اثيوبيا اعلنت انها لا تعترف بالاتفاق سنه ١٩٠٢ علنا من قبل في التلفزيونات الرسميه لماذا هذا التخاذل و الجبن من الجيش السوداني لان ما يفعله الجيش السوداني الان هو مجرد عبث فقط …… و الفشقه سودانيه حتى من قبل دخولها من قبل الجيش و قد قمتم فقد بطرد العصابات و الانتشار في ارضكم التى يقول الجيش انها حدود ١٩٠٢ فانتم تعترفون بهذه الحدود اما اثيوبيا فلا …… و تريد الفشقه ايضا فلماذا لا تعترفوا مثل اثيوبيا بحدود ١٩٠٢ و تسترجعوا اراضينا و اقليم بني شنقول من اثيوبيا فنحن اولى بالسد من اي دوله او الاتفاق معهم لتصبح منطقه تكامل بين الشعبين بدل الفتنه التى تقودها مصر و الغرب بالاخص بريطانيا…..اما ان الجيش السوداني خائن منذ تسليم الانجليز السياده لهم منذ الاستقلال او انهم جبناء و عملاء فقط يريدون تدمير و تفكيك الجيش السوداني كما تريد الحكومه الشيوعية التى تتفرج و هي فرحة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *