جرائم وحوادث

شاويش : عبدالوهاب جميل أراد الهروب من المحاسبة على تجاوزاته


دحض رئيس الجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة، خالد إدريس شاويش، قانونية ودستورية البيان الصادر من الجبهة والممهور بتوقيع الأمين العام المكلف عبدالوهاب جميل، والقاضي بعزل شاويش من رئاسة الجبهة الشعبية وإعادة تعيين الأمين داؤود رئيساً للجبهة، وقال شاويش في تصريحات لـ(الجريدة) أعقاب تداول بيان الجبهة على نطاق واسع في منصات التواصل الاجتماعي، إن المكتب القيادي للجبهة الشعبية المتحدة للتحرير والعدالة، لم يتفق على إصدار هذا البيان، وأن البيان كان بتصرف فردي من الأمين العام المكلف عبدالوهاب جميل دون استشارة أحد، وأضاف شاويش بأن بيان جميل هو بمثابة تغريد خارج سرب المؤسسية ولا يعبر عن اجماع المكتب القيادي للجبهة، مشيراً إلى أن عبدالوهاب جميل يواجه تهماً بتجاوزات داخل الجبهة، وهو ذات الأمر الذي قمنا بتشكيل مجلس محاسبة في مواجهته، وزاد : يبدو أن عبدالوهاب جميل أراد أن يهرب من المحاسبة التي تنتظره ولذلك قام بإختلاق “بلبلة” داخل الجبهة تدعي عزل خالد شاويش تحت مبررات واهية على حد وصفه، منوهاً بأن الجبهة سوف تقوم بعقد مؤتمر صحافي اليوم لتمليك الرأي العام حقيقة الأسباب والدوافع التي كانت وراء استصدار عبدالوهاب جميل لهذا البيان.

الخرطوم: عبدالناصر الحاج
صحيفة الجريدة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *