سياسية

محمد الفكي: لجنة قومية لتقديم المُتورِّطين في أحداث الجنينة للعدالة


أكّد عضو مجلس السيادة الانتقالي محمد الفكي سليمان، التزام الدولة بتطبيق مبدأ سيادة حكم القانون وعدم الإفلات من العقاب، وتعهّد بمحاسبة كل من تورّط في أحداث الجنينة الأخيرة أو ساهم في تأجيجها، وكشف عن لجنة تحقيق ستصل مدينة الجنينة خلال الأيام القادمة للتحقيق حول أحداث الجنينة وتقديم المتسببين فيها لأجهزة العدالة.

ووقف الفكي الذي قاد وفداً اتحادياً للجنية أمس على المناطق المتأثرة بالأحداث الأخيرة، والأضرار التي حدثت بمُعسكر كريندق للنازحين بولاية غرب دارفور.

من جانبه، قال عضو الوفد الاتحادي الفريق عبد الرحيم دقلو قائد ثاني قوات الدعم السريع، إن الاعتصام والتمترس تمثل ظاهرة ثقافية رسّخت لها ثورة ديسمبر المجيدة، مشيداً بالسلمية التي انتهجها المعتصمون في اعتصام الجنينة، وقال إن هذه الظاهرة أفضل من العنف والاقتتال، موضحاً أن لجنة الاعتصام أوفت بما وعدت في إزالة المتاريس وفتح الطرق المُؤدية إلى داخل مدينة الجنينة.

ودعا الفريق عبد الرحيم دقلو، الإدارات الأهلية والشباب والمرأة لتعزيز ثقافة التعايُش والعمل على حل الخلافات بصورة حضارية وسلمية، وعدم السماح لضعاف النفوس في تأجيج الأوضاع وإثارة الفتن، وأضاف أن هذه الفئة ستكون أجهزة الدولة لها بالمرصاد.

صحيفة الصيحة