سياسية

نبيل أديب :سيتم التحقيق مع هارون وعلي عثمان في فض الاعتصام


كشف رئيس اللجنة الوطنية المستقلة للتحقيق في أحداث فض الإعتصام المحامي نبيل أديب ، إن التحقيق في فض الإعتصام قد شارف على نهايته مستنكراً الحديث عن تأجيله إلى نهاية الفترة الإنتقالية.

وأيد أديب في حوار مع (التيار) ينشر غداً تسليم الرئيس المخلوع للمحكمة الجنائية الدولية بلاهاي قائلاً :لا شيء يعاب على تسليم البشير للمحكمة الجنائية الدولية خاصة وأننا دولة ضعيفة تمر بتكوين ديموقراطي جديد وليس لدينا مصلحة في الوقوف ضد المحكمة الجنائية، مشيراً إلى أن عدم تسليمه في وقته أكسبنا عداء مع الجنائية، وأضاف أديب، يجب أن يلتزم السودان بالقوانين الدولية،

ومن جهة أخرى حمل أديب مسؤولية تأخير تكوين المجلس التشريعي إلى الحرية والتغيير، وفي سياق آخر أشار رئيس اللجنة الوطنية للتحقيق في فض الإعتصام إلى أن التعرض إلى رئيسة القضاء والنائب العام أمر لا يجوز من عامة الناس، وعن قانونية عمل لجنة إزالة التمكين ذكر المحامي نبيل أديب لا يوجد ما يمنع لجنة إزالة التمكين من ممارسة عملها وإسترداد الأموال المنهوبة من قبل نظام الإنقاذ، و بشأن التحقيق مع رئيسي مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ومحمد حمدان دقلو في فض الإعتصام قال أديب أن التحقيق معهم لم يبدأ بعد ولكنهم سيخضعون له وأشار إلى أن أحمد هارون وعلي عثمان محمد طه لم يبدأ تحقيق معهم في أحداث فض الإعتصام.

صحيفة التيار



‫5 تعليقات

  1. فهموا الزول دا انه علي عثمان و هارون كانوا في السجن لما جماعتكم ديل فضوا الاعتصام

  2. هي محاولة من المدعوا نبيل أديب للهروب من الحقيقة والتى يعرفها جيداً ولكنه يلف ويدور وكلما إنتهت فترة تفويضه لإعلان نتيجة التحقيق نراه يُطالب بمدة جديدة وهكذا دواليك ومن يقولون بأن أديب يتآمر على العدالة حتى تنتهى الفترة الإنتقالية وحتى يرفع الحرج عن حمدوك وعن أحزاب قحط والتى لا تريد أن تُغضب من فضوا الإعتصام لأنهم يحتاجون لحمايتهم من الإنقلابات من بقولون بهذا فهم مُحقون لأنه ليس من المعقول أن يستمر التحقيق ولأكثر من عام تم فيه التجرى مع أكثر من ثلاثة آلاف من العسكريين والمدنيين ومع ذلك لم تظهر الحقيقة لنبيل وكأنه يبحث عن إبره فى كوم من القش … هؤلاء يضحكون على الشعب السودانى وعلى ذوي الضحايا … ثم لماذا لم يُحقق نبيل مع البرهان وحميدتى ويقفز للتحقيق مع على عثمان وأحمد هارون وهل هناك مؤامرة لتحميلهما المسؤولية وجعلهما كبش فداء للفاعلين الحقيقيين والذين يعرفهم حتى أطفال السودان ؟؟؟!!!

  3. الرغيف إختفى قالوا ديل الكيزان
    المواد البترولية قالوا الكيزان
    الكهرباء تقطع قالوا الكيزان
    الدولار طار قالوا ديل الكيزان
    الحكومة فشلت في كل شيئ قالوا بسبب الكيزان
    لكن حكاية إن للكيزان دور في فض الإعتصام , دي ما بتتبلع و بتأكد أنكم دون الكيزان على علاتهم
    تباً لكم أيها السفله , و تباً للكيزان ال عملوه ليكم جن ديل

  4. والله عبقري فكره برضو يرموها علي الكيذان يشمعن دي ماكل المشاكل رموها علي الكيذان يازول حقق معاهم وشوي الدايرنو. وقدا لناصره لقريب!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *