سياسيةأبرز العناوين

خالد عمر: يشدد بضرورة وضع الحلول العاجلة لانهاء المشكلات التي يمر بها المواطنيين


اللجنة الوزارية لمعالجة الضائقه المعيشية تعقد اجتماعاً لمتابعة سير اداء اللجنة
ترأس وزير شؤون مجلس الوزراء المهندس/خالد عمر يوسف اجتماع اللجنة الوزارية لمعالجة الضائقة المعيشية الخميس بمجلس الوزراء واكد أن حكومة الفترة الانتقالية تبذل جهودا مقدرة في تذليل وإنهاء الضائقه المعيشية التي تمر بها البلاد ووضع الحلول العاجلة لمعالجتها.
وشدد المهندس /خالد عمر يوسف بضرورة وضع الحلول العاجلة لانهاء المشكلات التي يمر بها المواطنيين وضرورة ايجاد الحلول الجزرية لهذه المشكلات .
وقال بروفيسور/ الطاهر محمد إسماعيل حربي وزير الزراعة والغابات في تصريح صحفي عقب نهاية الاجتماع أن الاجتماع استعرض في ملف معالجة الخبز عدداً من الخطوات العملية لتأمين الخبز مبينا أنه تم تأمين توفير المبالغ المطلوبة من شراء الخيش وجوالات البلاستيك وتم ترحيل تلك الكميات الي مواقع الإنتاج مبيناً أن الاجتماع ناقش ضرورة ان توفر وزارة المالية التزمت بإيفاءها بكل التزاماتها لشراء البنك الزراعي لانتاج الموسم الشتوي من القمح .
وأوضح وزير الطاقة والنفط المهندس/جادين علي عبيد أنه تم عكس المجهود الذي بذل في إكمال أعمال صيانة مصفاة الخرطوم والتي ستعود للعمل بطاقتها القصوى من مساء اليوم الي الوصول في الأسبوع القادم إلى طاقتها القصوى مبينا أن هذا سيساعد في انفراج الأزمة في الإمداد في الغاز والوقود مبينا أن ولاية الخرطوم ستستلم الف اسطوانة يوميا إضافة إلى غاز المخابز مبينا ان هذه الكميات ستسهم في انفراج أزمة الغاز.
وقال وزير الصحه د. عمر محمد النجيب أن الاجتماع ناقش مشكلات القطاع الدوائي في جانب الوفره والأسعار موضحاً أنه تم الاتفاق مع وزارة المالية وبنك السودان المركزي على تمويل الإمدادات الطبية لتوفير الأدوية المنقذه للحياة وأدوية البرامج القومية لافتاً الى انه تم الاتفاق مع مستوردي الأدوية علي مواصلة الاستيراد خلال الثلاثة اشهر القادمة وأنه تم الاتفاق مع مصنعي الأدوية على مواصلة صناعة الدواء محلياً لتوطين صناعة الدواء وتوفيره مؤكدا التزام الحكومة بدعم الدواء وأدوية المراكز القومية البالغ عددها 709 من الأدوية بجانب توفير أدوية الطواري والإصابات والأطفال عمر أقل من 5 سنة بجانب أدوية الأمراض المزمنه متوقعا انفراج أزمة الدواء في الأسابيع القادمة.
وأمن الاجتماع علي التنسيق مع الأجهزة الأمنية لضمان وصول الجازولين للمؤسم الزراعي وأهمية قيام الإعلام بدوره في حث المزارعين علي بيع منتجاتهم للدوله وإعلان السعر التاشيري للقمح لاعلانه خلال زيارة رئيس مجلس الوزراء المرتقبه لمشروع الجزيرة فضلا عن التزام وزارة المالية لتوفير دعم الدواء.
*إعلام مجلس الوزراء*
*4 مارس 2021م*



‫3 تعليقات

  1. يعنى الناس الذين كانوا لامعين فى المظاهرات برضو جارين وراء المناصب الفرق شنو بين هى لله هى لله لا للسلطة ولا للجاه ،بصراحة ووضوح الحكومة السابقة والحالية كلهن من طينة هذا البلد الذى كل يوم راجع للوراء ،التغيير الحقيقي هو كما قال تعالى (إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )

  2. ومال هذا الفارغ بما يهم المواطن اليس هو من قاد المجتمعين في الاعتصام لهرقات واحلام زلوطية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *