سياسية

وزيرة الخارجية : التعاون مع مصر موقف استراتيجي وليس ضد أحد


قالت وزيرة الخارجية د. مريم الصادق المهدي ، إن زيارتها إلى جمهورية مصر العربية والتعاون والزخم الموجود الآن على صعد عديدة بين البلدين ليس موجها لأحد ، بل هو موقف استراتيجي ثابت لأهمية مصر للسودان واهميتها أيضا لنسيج المنطقة واستقرارها .

وحول قضية “سد النهضة الإثيوبي” شددت على أن السودان لايستطيع تحمل مخاطر وتبعات الملء الثانى إذا تم بشكل أحادي ، ولا بد أن يكون هناك سقف زمنى لجهود التسوية أو التفاوض لأن الوقت محدود . وأضافت :” التعقيد الحقيقي للأزمة سيبدأ إذا حدث ملء ثان إحادى بسبب ما قد يحدث من أضرار للسودان ، وما قد يتبع ذلك من ردود أفعال ”

وأكدت مريم في حوار مطول مع رموز فكرية وسياسية إعلامية بمؤسسة الإهرام ، أن العلاقات المصرية السودانية وتقدمها ليست رد فعل ، وليست ضد أحد ، بل هي مطلوبة لذاتها وهي من اجلنا نحن في السودان وفي مصر ، ومن أجل وادي النيل كله والاقليم والمنطقة من حولنا .

وقالت مريم في اللقاء الذي لخصه مدير وحدة وادي النيل بمركز الإهرام للدراسات الإستراتيجية د. هاني رسلان،على صفحته الرسمية بالفيسبوك ، قالت مريم إن وادي النيل مهدد الآن بالملء الثاني لسد النهضة الاثيوبي ، وأضافت :” ونحن نعمل على إطفاء نار هذا الخطر ، ونتعاون مع مصر عبر المبادرة الرباعية الدولية، ولكن لا نتوقف عند ذلك ، بل ينبغى أن نحول الأزمة إلى تعاون لمصلحة الجميع” .

وبشأن الحدود أكدت وزيرة الخارجية أن الخلاف الحدودي مع إثيوبيا يجب أن يحل دبلوماسيا .

صحيفة السوداني



تعليق واحد

  1. شغلانة على وزن شغلانات حكامات دارفور وكردفان :

    مريومة الجربانة
    ماسكاها امفريحانة
    نطت لي جيرانا
    و اتلومت معانا
    قالت ارضنا ما لازمانا
    و عزمت اولاد فيفي معانا
    بتدورلا قرصة في اضانا

    الوزيرة المنطلقة
    عملت بوخة المرقة
    تدخن مما تقطع
    حليل الهزم المدفع

    يا الفي الفاضي منفوشة
    البباريك بتودي الكوشة

    مريومة بت ابوها
    للمميت اشتكوها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *