سياسية

مناع: البنك المركزي (أكبر طامة) والمحافظ نفذ قراراً غصباً عنه


وصف مقرر لجنة إزالة التمكين صلاح مناع في ندوة، البنك المركزي بـأنه (أكبر طامة) في البلاد، موضحاً أن المحافظ رفض تنفيذ قرار بإزالة عدد كبير من موظفي النظام البائد.

ومضى قائلاً: “انا قلت له لديك ثلاثة خيارات، إما تُنفذ أو تُقال أو تستقيل، رفض ينفذ وفي النهاية نفذ غصباً عنه”.

وأشار إلى أن المحافظ أزال المفصولين وترك الوظائف خالية الى يوم الأول أبريل، لأنه يريد ان يظهر أن البنك المركزي لا يستطيع القيام بدوره وتعمد ترك الوظائف شاغرة، وتابع: “وقلت له هذا البنك المركزي لو تم إغلاقه بالطبلة لن يحدث اي شيء، لأنه لا يوجد بنك مركزي، لأنه لا توجد له استراتيجيات ولا سياسة مالية واضحة”.

وكشف مناع عن أن أكبر غرامة بالبنك المركزي ٥٠ ألف جنيه فقط، لذلك ليست لديه غرامات رادعة تخوف البنوك من ارتكاب الأخطاء، مشيراً إلى أن أموال البلد تذهب لأفراد بعدد أصابع اليد، ويأخذون اموالاً من ١٠ بنوك، ليشتروا بها الدولار، بعد ٦ أشهر يرتفع الدولار، وبعدها يسترجعوا الأموال ويدفعوا ١٧ إلى ٢٠% ويحتفظوا بالباقي.

وأضاف: الخراب الحاصل في البلد جزء كبير جداً من رجال الأعمال الكبار ضالعون فيه، لذلك هم حريصون أن النظام السابق يكون موجوداً، لأن الدولار اذا أصبح ٥٠٠ أو الف جنيه هم “كسبانين”، ولا يهتمون بالمواطن البسيط، لانهم لا يشبعون، وحتى الآن مستمرون.

وكشف عن ان آخر عطاء في البنك الزراعي لاستيراد يوريا، سعرها العالمي يبلغ ٣٠٠ دولار حتى يصل بورتسودان، تقدمت الشركات للعطاء بمبلغ ٦٣٠ دولاراً بأكثر من ١٠٥% من السعر العالمي، هل يعقل ذلك؟، وتابع: “وإذا لك تتدخل لجنة إزالة التمكين لكان الفساد مستمراً حتى الآن”

السوداني



‫4 تعليقات

  1. (وقلت له هذا البنك المركزي لو تم إغلاقه بالطبلة لن يحدث اي شيء، لأنه لا يوجد بنك مركزي، لأنه لا توجد له استراتيجيات ولا سياسة مالية واضحة) يكفي هذا النص فقط بتوقيع لجنة التمكين لإغلاق البلاد اقتصاديا ومنع تدفق الأموال والاستثمارات إلى السودان وطرد المستثمرين الموجودين إلى الخارج وتدمير السودان واستمرار الشحدة السيادية ومد الأيدي والمؤخرات لمن يدفع ولن يدفع أحد لمن لا يشبع ولمن يصرح تصريحات سالبة (تحاحي) ما (يشرك) له الجميع، فمن يدفع لهذا لكي يدمر السودان بالمؤتمرات الصحفية المراهقة ومن الذي انتخبه لكي يدمر جميع القطاعات ويوقف المصافي والمطاحن ومصانع اللحوم والفراخ وشركات الغاز والدواء بدعوى التمكين ليهلك المواطن بالندرة والغلاء والموت؟

  2. عشان كده قلنا اللجنه دى فاشله بالله الراجل ده يتكلم بطريقه تقول البلد دى حقت ابوهو ويطرح مايعتقده تقول قاعد فى مزرعتو… ياخى على الاقل ابتعد من التصريحات فى الامور الحساسه وهي لها مواعينها.. بلد هامله.

  3. ما يحتاج لاغلاق بالضبة والمفتاح هو خشمك الذي تنطق به جهلا وخرابا والمشكلة الاكبر في استمرارك وامثالك الان بدانا القناعة ان حكام اليوم يعملون بمنهجية وتخطيط لخراب البلد .. كفاكم لا يجب ان تستمروا بهذه المسرحية انتهي الدرس ارحلوا او ستقالوا وتحاكموا

  4. صدق الله العظيم حينما قال:(مناع للخير معتد أثيم)
    انت يا مناع الخير اصبحت مثل فرعون تتفاخر بالخطايا و المركب تذهب للغرق و لكنك مصاب بعمى البصيرة حتى اذا ضربك الماء اتى الطين الى فمك ليمنعك من الايمان لتكون عظة و عبرة لغيرك
    الانتقام منك سيكون مثل انتقام العباسيين من الامويين و توديعك للسلطة شئ حتمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *