اقتصاد وأعمال

(16) مليون دولار احتياطي أرياب من الذهب والنحاس والفضة والزنك


طالبت وزارة المعادن، شركة أرياب للتعدين بضرورة الاهتمام باستخراج المعادن المصاحبة للذهب من نحاس وزنك وفضة ورصاص والتي تتوفر داخل مربع شركة أرياب حيث تقدر كميات خام النحاس بـ(1.300.00) طن والذهب بـ(140) طن ، إلى جانب (3) آلاف طن من الفضة و(700)ألف طن من الزنك تقدر قيمتها بأكثر من (16) مليون دولار.
وكشف وكيل الوزارة د. عبدالله كودي خلال تفقده أمس(الخميس) مقر شركة أرياب بالخرطوم عن إمكانية إقامة منطقة صناعية نموذجية بالقرب من أرياب، داعياً إدارة الشركة إلى ضرورة الاهتمام بتقديم المسؤولية المجتمعية للمجتمع المحلي وتنمية وتطوير البنى التحتية للمنطقة .
وكشف المدير العام لشركة أرياب مجذوب عثمان عن إنشاء مصنع (CIL) لمعالجة المخلفات والتي تبلغ أكثر من (12) مليون طن والتي يمكن أن يستخرج منها حال معالجتها (700) ألف أوقية،بالاضافة للبدء في مشاريع استكشافية جديدة بمنطقة “عوينات”.
وأوضح عثمان أن شركته نفذت عددا من مشاريع المسؤولية المجتمعية في مجالات التعليم والصحة والبنى التحتية، كاشفا في الوقت ذاته عن إكتمال إجراءات توصيل مياه النيل لمدينة بورتسودان وذلك بوصول إجراءات شراء مضخة المياه من النيل إلى نهايتها، لافتاً لوجود عدد من العروض التمويلية لمشاريع الشركة المستقبلية والتي تحتاج إلى ملايين.

السوداني



تعليق واحد

  1. يا لجهل ياااااالجهل الصحفيين ياااااااااا لجهل الصحفيين بالحساب والاقتصاد . طن الذهب الواحد يتراوح سعره بين 30 و 35 مليون دولار فكيف كل هذه الكميات من الذهب والنحاس والفضة وغيرها تكون قيمتها 16 مليون دولار ؟؟؟؟؟؟؟ اسالوا انفسكم يا ايها الصحفيين الاغبياء الذين ينشرون الجهل بين الناس !!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *