سياسية

السيادي : معلومات عن جهات تنتظر (الخريف) لتفجير الأوضاع بالبلاد


قال رئيس الجبهة الثورية عضو المجلس السيادي الانتقالي الهادي إدريس إن ما يحدث في ولاية غرب دارفور من إنفلات أمني، وراح ضحيته أكثر من مائة شخص وجرح آخرين يمكن حدوثه في الخرطوم.

وأشار في ورشة تعريفية بسلام جوبا أمس السبت، إلى أن هناك معلومات تؤكد أن هناك من ينتظر فصل الخريف لتفجير الأوضاع في كل الولايات، وهناك من لا يريد السلام، ويقف خلف وأن الصراعات الجارية.

وأكد إدريس على أهمية أتفاق جوبا، لما يؤديه من دور كبير في معالجة العديد من المشكلات والأعباء التي ورثتها البلاد من النظام السابق.
وقال إن الحكومة الانتقالية (ورثة بلداً مفلساً ومنهار إقتصادياً)، وأضاف (نحن نقود دولة هشة وأي فشل سيهدد الوضع عامة بالبلاد).
وأشار إلى أن إتفاق سلام جوبا جاء نتاج لعمل شاق للأطراف الحكومية، وأطراف الكفاح المسلح، بالإضافة للأطراف الدولية، وبعد مفاوضات استمرت لعام ونصف العام.

وأضاف أن هذا الاتفاق يواجه تحديات كبيرة، أهمها المناخ السياسي في البلاد وحكومة الثورة، بالإضافة إلى التعقيدات المالية التي تواجهها الحكومة وتعقيدات اتخاذ القرارات وتنفيذها، فضلآ عن أن الاتفاق هو اتفاق مفتوح به قضايا لم يبت فيها، وفوض الشعب للبت فيها.

الخرطوم: رحاب فريني
صحيفة السوداني



تعليق واحد

  1. بلد كبير يحتاج لكبار في قيادته فأثبتوا أنكم كبار أي حكماء وعلى قدر المسئولية لأنكم يا حركات الكفاح جزء من منظومات الحكم الآن وأتى بكم الشعب عبر ثورته فلا لا لا تخذلوا الشعب لأنه أقوى من السلاح والإرهاب ومسنود من العالم الديمقراطي الذي يدين ويعاقب ويضرب كل من يرفض السلم، كونوا مصدر طمأنينة وليس مصدر زعزعة للأمن بتصريحاتكم فلا أحد يطلب الغرامات من شعبه على مآسي شعبه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *