سياسية

التعايشي يتفقد جياد ويقدم مقترحات علمية لتنمية البلاد


تفقد دكتور محمد الحسن التعايشي عضو مجلس السيادة، شركة جياد، حيث وقف على عملية توطين الجرارات والمنتجات الزراعية، واقترح سبعة اشترطات علمية وصفها بأنها ضرورية لعملية التنمية.

وقال في كلمته في حفل تدشين توطين الجرارات وآليات جياد للمنتجات الزراعية، إن جياد يمكن أن تكون النواة التي تنطلق منها البلاد لتحيلها لمشروع سودان أخضر يكون شراكات أفقية عبر السودان الإفريقي الذي يمتد من جيبوتي شرقا مرورا بمنطقة القرن الإفريقي وإريتريا إلى تشاد غربا حتى السنغال.

وأشار إلى أن هناك سبعة اشتراطات لرفع كفاءة البلاد عبر عملية التنمية الأولى، منها إصلاح هيكلي يؤسس لحوكمة المؤسسات في الصناعة التحويلية، والثانية ضرورة إحداث ثورة تشريعية حيث يتم إلغاء التشريعات التي تتماهى مع المنتجات الخارجية، وتفضلها على المنتج الوطني، والثالثة أن يتم إصلاح الجهاز المصرفي في البلاد كي يسمح بعمليات التمويل للأخذ بصغار المنتجين حتى يمكنهم من الإسهام في عملية التنمية ،إلى جانب كبار المنتجين، والرابعة أن يتم العمل على إحلال الطاقة البديلة والتوسع في مجالاتها، و الخطوة الخامسة العمل على ضرورة الاعتناء بمراكز البحوث الزراعية والعمل على تطويرها بما يمكنها من الإسهام في رفع مستويات الإنتاج حتى تتمكن منتجات السودان من منافسة كافة المنتجات العالمية.

وشدد على ضرورة إصلاح المناهج وسياسة التعليم العام والتقني والفني والتدريب المهني.

وفي ذات السياق أكد دكتور الطاهر حربي وزير الزراعة والموارد الطبيعة أن وزارته ستعمل على تمليك العملية التقنية للمنتجين وتوفير مراكز خدمات زراعية تكون في أماكن قريبة من مواقع الإنتاج.

وفي صعيد متصل أوضح المهندس عبد الله عبد المعروف رئيس مجموعة جياد الصناعية أن جياد تمكنت من توطين كثير من الصناعات، منها صناعة الأثاثات المنزلية والطبية وصناعة التسليح وخزانات المياه وصناعة اللحوم وصناعة الحافلات.

وفي حفل التدشين أعلن المهندس التاج أبو شامة نائب المدير العام أن جياد سوف تفتتح مكتبا لها في جوبا.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *