سياسية

الحرية و التغيير تكشف أسباب تأخر تشكيل المجلس التشريعي وتعيين الولاة


قطع مقرر المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير كمال بولاد بعدم مناقشة شركاء الحكم رئاسة المجلس التشريعي.وكشف بحسب صحيفة (الجريدة) أن تشكيل البرلمان تأخر لعدة أسباب أبرزها بالنسبة لقوى الحرية والتغيير عدم اكتمال تمثيل الولايات مشيراً إلى أن هناك لجان تطوف الولايات بغرض احداث التوافق بين مكونات (قحت) بشأن التمثيل ، فضلاً عن لجان أخرى تبحث عملية التوافق مع المكون العسكري بشأن ممثليه بحسب ما اشترطت الوثيقة الدستورية . وحول تذمر اطراف العملية السلمية من عدم تمثيلها بلجنة إزالة التمكين نفى بولاد علمه بذلك وذكر بأن اجتماعات مجلس الشركاء لم تناقش هذا الأمر موضحاً بأن لجنة إزالة التمكين أصبحت شبه مستقلة والعناصر التي تقودها تمثل الثورة مستدركاً بالقول : لكن هذا لا يمنع من المناقشة واعادة التقييم. ورهن بولاد تعيين الولاة الجدد بقيام مؤتمر الحكم الاقليمي وكشف عن أنهم وافقوا لاطراف العملية السلمية بتعيين الولاة في الولايات تقع ضمن حصتهم ، أما الولاة الذين يتبعون للحرية والتغيير فهم مكلفين وسيتم اجراء تقييم لآدائهم والابقاء على الأفضل أداء واعفاء الأقل أداءً.

الخرطوم ( كوش نيوز)



تعليق واحد

  1. اخرص يا كاذب فانتم والعسكر وحمدوك والحركات لا تريدون مجلس تشريعي او محكمة عليا وكل القرارات الكبيرة تم التلاعب بتمريرها دفع تعويضات وتطبيع وبعثة استعمارية وسلام ولجنة تمكين وووو بقي ان تصمت اصواتكم كي لا تسجلوا مزيد من الكذب والنفاق السياسي الذي تجاوز موسوعة الارقام القياسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *