سياسية

عرمان لـ(الإسلاميين) : ادفنوا جثة المؤتمر الوطني وابحثوا عن فكرة جديدة


دعا نائب رئيس الحركة الشعبية شمال، ياسر عرمان، الحركة الإسلامية ،لاجراء مراجعات وإنتاج فكر جديد موائم للبلاد والتطورات السياسية الهائلة التي أحدثتها ثورة ديسمبر .

وقال إن الحركة الإسلامية هي التي يجب أن تحارب المؤتمر الوطني وليس العكس لان الوطني هو من قسم الحركة مثلما قسم السودان وهو من ادخل اعدادا كبيرة من مؤسسي الحركة وشيوخها للسجن .

وأضاف : المطلوب الأن من الحركة الإسلامية والتيار الإسلامي أن ينسوا عودة المؤتمر الوطني وأن يدفنوا جثته ويبحثوا عن فكرة جديدة .
وتابع : إذا كانت الحركة الاسلامية تريد تسخير طاقة الشباب لعودة الوطني فهي معركة خاسرة جداً .. بعد 30 عاماً من الحكم يفترض أن تأخذوا جمةً وزمناً وتأتوا للناس بحديث ورؤية جديدة حتى تتم مناقشتكم ولكن لا احد سيناقشكم بكتاب المؤتمر الوطني لانه كتاب منتهٍ ومليء بكل الموبقات والفساد والحروب وجرائم الحرب ولا أحد ينظر اليه .

وقال عرمان في تسجيل صوتي لمجموعة (صحفسيون) على الواتساب امس، المعركة الحقيقية هي في كيفية تجديد الخطاب الاسلامي وكيفية النظرة النقدية الواضحة والمراجعة لكل ماتم لبناء تيار اسلامي وطني يستطيع ان ينافس ديمقراطياً وهذه هي المهمة ” ومضى قائلاً :” التيار الاسلامي ليس في مرحلة اثبات الذات أنه لايوجد تيار في البلاد أي شخص يعرف ان هناك تيار اسلامي في البلاد بتعدد مدارسه”.

صحيفة السوداني



‫4 تعليقات

  1. ما يسميه العلمانيين واليساريين بمراجعة الخطاب الدينى والمراجعات فى دعوتهم تلك للإسلاميين هو فخ ينصبونه للإسلاميين ليعترفوا وبملء إرادتهم بفشل فكرتهم حتى يستغلها هؤلاء ضد التيار الإسلامى والحركة الإسلامية وهي دعوة حق يُراد بها باطل وما أكثر أباطيل الشيوعيين والبعثيين والناصريين والجمهوريين ومؤتمرجية الدقير وتابعهم الذليل حزب الأمة ومن لف لفهم من الكارهين للدين … الإسلاميين ليسوا بأغبياء حتى ينجروا وراء ذلك المخطط الخبيث الآثم والذى يعرفون من يقف وراءه من قوى دولية وإقليمية وداخلية !!

  2. والله أنت خير من يقود الحركة الإسلامية بهذه الرؤى، هذه حكمة وعلى الإسلاميين الأخذ بها دون تأخير.

  3. السودان ليس فيه تيار اسلامي اصلا هؤلا حفنة من الفقراء استولوا على السلطة وسخروها والبلد لمصالحهم الذاتية وحرقوا البلد ودمروه .
    الاسلاميين ما يمكن اعمل ضد وطنهم هؤلاء دمروا الوطن بمن فيه وشردوا اهله وجوعهم وافقروهم وذلوهم هؤلاء ليس بمسلمين اصلا ويجب نسيانهم في خارطة السودان .

  4. مسيلمة الكذااااااااااب
    الكيب الضااااااااااال

    ي قاتل الثأر الثأر منتظرك

    قااااااااادمون قاااااادمون ي خنزير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *