منوعات

كيف تجهِّز سيارتك للعمل في الموجة الحارة دون مشاكل؟​


في هذه الأجواء الحارة تصبح السيارات عرضة للأعطال بشكل كبير، حيث تكون العديد من أجزائها مواجهة لأشعة الشمس، كما وتتأثر بعض أجزائها الداخلية بارتفاع الحرارة.

ولتفادي الأعطال الناجمة عن الاستخدام المفرط للسيارة والتأثير السلبي لأشعة الشمس عليها، يجب تجهيزها بشكل مسبق للعمل في تلك الأجواء الحارة.

ويرصد التقرير التالي 10 خطوات لتجهيز السيارة للعمل بشكل جيد ودون أعطال مفاجئة خلال السير تحت أشعة الشمس المباشرة.

1- ضغط الإطارات

يجب التأكد من ثبات ضغط إطارات السيارة ومراجعتها قبل السفر، وتشير القاعدة أن كل 10° فهرنهايت تغيير في درجة حرارة الهواء بالارتفاع أو الهبوط، يتسبب في تغير ضغط الإطار بنسبة 1 PSI، وتكمن أهمية ضبط هواء الإطارات إلى جانب تفادي الحوادث، في رفع كفاءة الجر والمكابح.

وللتعرف إلى ضغط الهواء المثالي للسيارة في جميع الظروف البيئية يمكن مراجعة كتيب التعليمات الخاص بالسيارة.

2- زيت المحرك ودرجة لزوجته

تغيير زيت المحرك من الإجراءات الروتينية التي يتبعها ملاك السيارات، وفقًا لعدد الكيلومترات التي تقطعها السيارة.

ولكن في الأجواء الحارة يجب توخي الحذر عند اختيار نوع الزيت، حيث إن ارتفاع درجة الحرارة يزيد من سيولة الزيت وهو ما قد يعرض أجزاء المحرك لافتقار التشحيم اللازم، ولذلك فإن اختيار زيت محركات ذو كثافة ولزوجة أعلى سيكون في صالح السيارة طوال فصل الصيف.

ويمكن التعرف كذلك إلى نوع الزيت الأنسب لمحرك السيارة عبر مراجعة كتيب التعليمات، كما أن خبراء السيارات ينصحون بدرجات لزوجة الزيت تلك (5W-30 أو 10W-30 أو 10W-40) أثناء الصيف.

3- البطارية

الطقس الحار يضع ضغطًا إضافيًا على جهد البطارية، ومن الجيد أن هذا الجزء من السيارة يعطي إشارة قبل أن يتوقف تمامًا عن العمل، وأبرز الإشارات التي تفيد بأن البطارية لم تعد تعمل بكفاءتها الكاملة خفوت الإضاءات عند التشغيل والتحرك ببطء والحاجة إلى تدوير “المارش” أكثر من مرة قبل أن يعمل المحرك.

وفي حال كانت السيارة ستقطع مسافة طويلة فإن تغيير البطارية القديمة بأخرى جديدة مهما ارتفع سعرها، سيكون ثمنًا زهيدًا يمكن تحمله لتفادي الوقوف في طريق مفتوح لا يمكن الحصول على المساعدة به بسهولة.

وللتعرف إلى مدى قدرة البطارية، يمكن زيارة أقرب فرع لصيانة البطاريات لفحصها والتعرف على الأجزاء التالفة منها، كما أن المتعارف عليه في عالم السيارات أن البطارية التي يزيد عمرها عن ثلاث سنوات تكون قد اقتربت نهاية صلاحيتها.

4- الأحزمة والخراطيم

الأحزمة أو “السيور” والخراطيم من المكونات التي تتوقف السيارة عن العمل بمجرد انقطاعها، فهي تربط أجزاء المحرك ببعضه وتعنى باستمرار عملية حركة التروس.

ولذلك يجب التفتيش على كامل الأحزمة والخراطيم لتغيير المتهالك منها قبل التحرك بالسيارة، وإذا كنت لا تتذكر آخرة مرة قمت فيها بإحلال الأحزمة، فمن الأفضل تغييرها تفاديًا للتعطل على الطريق.

5- المساحات

بالطبع الأجواء الحارة في بلدان الشرق الأوسط، يندر أن يصاحبها تساقط للأمطار ولكن التأكد من كفاءة مساحات السيارة وتوافر سائل المسح هو أمر ضروري، فذلك من الأمور الوقائية بحسب “قانون مورفي” الذي يطالب بعدم ترك شيء للصدفة.

وللتعرف إلى مدى كفاءة شفرات الممسحة، يمكن تشغيلها فإذا تركت بعض الخطوط الدائرية على الزجاج الأمامي فهذا يعني أنها أصبحت أكثر جفافًا ووجب تغييرها، كما أن الشفرات عادة ما يكون عمرها الافتراضي عام واحد.

6- مبرد المحرك

يجب قبل التحرك بالسيارة نحو الطرق المفتوحة التأكد من مدى كفاءة نظام تبريد المحرك، ذلك حتى لا تتعرض السيارة وسائقها لخطر الاحتراق.

في الأجواء الحارة تحتاج السيارة إلى عمل نظام التبريد بكامل طاقته لأن السخونة تتكون داخليًا بفعل الحركة واحتراق الوقود وخارجيًا بفعل ارتفاع درجة الحرارة.

ويقول خبراء السيارات إن المحركات الحديثة تكون أكثر سخونة عند التشغيل، لذا يجب فحص سائل التبريد دومًا في الصيف.

7- مكيف الهواء

يعتبر مكيف هواء السيارة من الأجهزة الأكثر أهمية في فصل الصيف، وهي ليست من الرفاهيات في ظل الارتفاعات الكبيرة في درجات حرارة الأرض عام بعد آخر.

وللتأكد من عمل المكيف بشكل صحيح وعدم حاجته للصيانة أو شحن الفريون يمكن التوجه لأحد مراكز خدمة السيارات.

وللتخلص من رائحة العفن التي تتسبب فيها الرطوبة داخل المكيف، يمكن تشغيل المراوح فقط لمدة دقائق قبل الانطلاق مع فتح النوافذ الأربعة لطرد أي روائح غير مرغوبة.

8- الفلاتر

في كثير من الأحيان تخلف الأشياء البسيطة أمورًا جسيمة، ومرشحات “فلاتر” السيارة سواء الخاصة بالزيت أو الهواء أو الوقود قد تؤدي عند إهمال تغييرها إلى عطب كامل بالسيارة.

لذلك عند التجهيز لاستقبال موجة حارة، يجب مراجعة وفاعلية عمل المرشحات وتغيير التالف منها، ويمكن عمل ذلك ببساطة داخل مراكز صيانة السيارات.

9- حقيبة الطوارئ

من أهم الأشياء التي يجب اصطحابها داخل السيارة حقيبة الطوارئ، وقد يظن البعض أن (حقيبة الطوارئ) تقتصر على حقيبة الإسعافات الأولية.

ولكن مفهوم “حقيبة الطوارئ” هو أشمل، إذ يتضمن المفكات والكماشات وحبال الجر وكابلات نقل التيار وسائل غسيل السيارة وزيوت للمحرك والمكابح ومصباح يدوي ومشاعل ومثلثات الطريق والقميص العاكس.

ويمكن لكل شخص أن يضيف إلى تلك الحقيبة الأشياء التي يراها هامة ويمكن الاستفادة منها في حالات الطوارئ.

10- تنظيف السيارة

الخطوة العاشرة والأخيرة والتي قد يراها البعض ليست بالمهمة لدرجة ذكرها ضمن تجهيزات الموجة الحارة، هي تنظيف السيارة من الخارج.

فالسيارة عند تنظيفها يتم إزالة الرواسب العالقة بها ويجعلها تعمل بكفاءة أكبر، كما أن زجاج المصابيح والإشارات تصبح أكثر إشراقًا، ما يعني عملها بشكل أفضل. أيضًا الزجاج الأمامي والجانبي والخلفي عند تنظيفه يمنح السائق رؤية أوضح للطريق.

مصراوي



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *