جرائم وحوادث

الشرطة تضبط (15) ألف قندول “بنقو” بعد اشتباكات بالأسلحة مع متهمين


نَجَح فريقٌ من قوة عمليات الرئاسة وإدارة مكافحة المخدرات بولاية شمال كردفان من الإيقاع بشبكة إجرامية، بعد اشتباك عنيف وتبادل إطلاق نار، أسفر عن ضبط متهمين اثنين ومركبة بوكس و(2) بندقية كلاشنكوف، إضافةً لضبط (15) ألف قندول “بنقو”.

ووقف المدير العام لقوات الشرطة الفريق أول شرطة حقوقي خالد مهدي إبراهيم بمباني رئاسة الإدارة العامة لمكافحة المخدرات أمس على إنجاز الإدارة بتنفيذ ضبطية نوعية.

وقال مدير دائرة العمليات والمكافحة العميد شرطة حقوقي د. خالد محمد نور بحسب (المكتب الصحفى للشرطة)، إن خلفية البلاغ تعود لتوافر معلومات عن تحرُّك شبكة إجرامية بعربة بوكس مُحمّلة بـ”البنقو” من مناطق الإنتاج بولاية جنوب دارفور في طريقها إلى ولاية الخرطوم، وأضاف “بناءً على ما ذُكر، تم تشكيل فريق ميداني لمُتابعة خط سير المركبة وأفراد الشبكة، فيما تمّ إسناده بغرفة مُتابعة لتوفير الغطاء المعلوماتي واللوجستي عبر تتبع حركة سير أفراد الشبكة”، وأردف “وعند وصول المركبة إلى ولاية شمال كردفان، تحرّك فريقٌ آخر وانضم للفريق الأول مُتعقِّباً المركبة حتى أطراف ولاية الخرطوم، حيث تم الاشتباك مع أفراد الشبكة وتبادل إطلاق النار، وحاول المتهمون الهرب وتعاملت معهم القوة ببسالةٍ وفدائيةٍ وتمكّنت من اعطاب المركبة وانتهت بالسيطرة على الموقف وضبط المتهمين الاثنين ومركبة بوكس مُحمّلة بـ(15) ألف قندول بنقو مُخبأة داخل جوالات بلاستيك”. وأشار إلى أنّه نتجت عن تلك الاشتباكات إصابة (3) من أفراد المكافحة، حيث تم إسعافهم لتلقِّي العلاج بمستشفى الرباط الجامعي، فيما تمّ اقتياد المتهمين إلى دائرة الاختصاص وتدوين بلاغ تحت المادة (15/ أ) من قانون المُخدّرات والمؤثرات العقلية والمادة (26) من قانون الأسلحة والذخيرة في مواجهة المتهمين بدائرة الاختصاص.

من جهته، أكّد مدير الإدارة العامة لمكافحة المخدرات اللواء شرطة حقوقي خالد حسان، أنّ إدارته نفّذت أجرأ عملية نوعية خلال العام من خلال تبادُل معلومات وتنسيق عالٍ بين الإدارات الولائية ورئاسة الإدارة وتأمين سرية العملية حتى لحظة التنفيذ.

الخرطوم ــ محمد موسى
صحيفة الصيحة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *