سياسية

من أمام نصب شهداء كجبار.. حمدوك يعلن إلغاء قراري إنشاء سدّي دال وكجبار


أعلن رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك، إلغاء مشاريع سدّي دال وكجبار. وأكد أن كل المشاريع الكبرى على النيل يجب أن تُخضع لدراسات اقتصادية واجتماعية وبيئية، وأن تشرك فيها المجتمعات المحلية بحيث تكون شريكاً أصيلاً في القرار وفي الاستفادة من عوائد المشروع. جاء ذلك لدى مخاطبته، جماهير المنطقة أمام النصب التذكاري لشهداء كجبار بمنطقة كدنتكار، في الفعالية التي نظمتها اللجنة العليا لمناهضة سد كجبار بالقطاع الجنوبي بمناسبة الذكرى الثانية لثورة ديسمبر وإحياءً لذكرى شهداء الثورة السودانية. وقال رئيس الوزراء، بحسب صحيفة السوداني إن مناطق شمال السودان عانت من التهميش مثلها مثل بقية مناطق السودان، “وآن الأوان لتأخذ نصيبها من التنمية”، مشيراً إلى أن ملف التحقيق في أحداث شهداء كجبار قد اكتمل وأخذ طريقه للعدالة. في وقت طالب فيه ممثل لجان مناهضة السدود بعودة حقوقهم المنهوبة من المعادن المهربة التي تقدر قيمتها بمليارات الجنيهات، موضحًا أن ما لاقته منطقتا دال وكجبار فوق حدود التصور، إلا أنهم وبصلابتهم استطاعوا أن يصمدوا أمام جبروت الطاغية، مؤكداً مراعاتهم لكافة الظروف التي تمر بها البلاد.

الخرطوم ( كوش نيوز)



تعليق واحد

  1. سبحان الله , شفنا الرؤساء بيتخذوا قرارات انشاء السدود و الخزانات لانه قطع شك مردودها على الاقتصاد القومي و فوائدها حتى للسكان لا تخطئها العين . لكن ما شفنا رؤساء ياخدوا قرار الغاء انشاء سد , اقلاها قولوا سنقوم باعادة دراسة الامر او سنقوم بزيادة نسبة التعويضات للناس او باعادة دراسة جدوى لكن الغاء انشاء سد , بس عشان كان القرار بالانشاء في عهد الكيزان و قام ( حزب الشيطان ) دا بتعبئة الناس وقتها وساقهم للمواجهة المعروفة ديك , افتكر دا فيه مصلحة للوطن .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *