الأخبار

التربية بالخرطوم تُشكّل لجنة تحقيق في قضية إجلاس أجانب لامتحانات الشهادة


أصدر مدير عام التعليم بولاية الخرطوم محمد إبراهيم قراراً بتشكيل لجنة تحقيق حول قضية إجلاس طلاب أجانب بمحلية جبل أولياء في امتحانات الشهادة السودانية.

وتم تشكيل من الأستاذ بابكر بخيت رئيساً، عبدالكريم حسن عضواً، بجانب عضوية كل من ممثل شؤون العاملين وممثل الإدارة القانونية بالوزارة.

وبحسب القرار فإن مهام اللجنة تتمثل في التقصي في أسباب تسجيل الطلاب والطالبات المعنيين بالمدارس المعنية والتحقيق مع إدارات المدارس المعنية، والتحقيق مع إدارات التعليم وشؤون الطلاب والامتحانات بالمحليات و الولاية وكل من له صله بالقضية.

وطالب القرار بأن ترفع اللجنة تقريرها إلى المدير العام للوزارة خلال (3) أيام من تاريخ تشكيلها ونوه القرار إلى أنه من حق اللجنة أن تستعين بمن تراه مناسب في أداء مهمتها.

وفي السياق أصدر رئيس اللجنة العليا لامتحانات الشهادة الثانوية بالولاية مدير المرحلة الثانوية بابكر بخيت قراراً بإيقاف عدد من مديري المدارس المخالفة للوائح إجلاس الطلاب الأجانب من أعمال الامتحان فورا وهم مدير مدرسة حمود الفاضل الثانوية بنين بمحلية جبل أولياء ، ومدير مدرسة لواء العلم الخاصة للبنات بمحلية جبل أولياء ، ومدير مدرسة الملك فهد الخاصة للبنين بمحلية بحري ، ومدير مدرسة الملك فهد الخاصة للبنات بمحلية بحري ، ومدير مدرسة النهضة الثانوية بنين بمحلية جبل أولياء.

باج نيوز



‫2 تعليقات

  1. المدراء تصرفهم سليم طالب اجنبي في مرحلة تعليمية و النجاح في الامتحانات يدخله للجامعه و يغير مجري حياته اذا اين الخلل؟ المدير اذا يعلم بان اتباع الاجراءات المعروفه سوف تحل مشكلة الطالب و تمنحه فرصة الجلوس للامتحانات في زمنها المحدد لفعل ذلك لكنهم على يقين بان اتباع الاجراءات سوف يضيع سنه من عمر الطالب و ربما يسبب نكسه تجعله يكره العلم و التعليم فوجدوا من الافضل منحه حقه في الجلوس للامتحانات حتى اذا تم فصلهم من الخدمة فالتحية لكم ي ابطال و الله في عونكم و ما النصر الا من عند الله تعالي.

    نتمني النجاح لكل طالب.

    على وزارة التربية التراجع عن قرارها المعيب.
    و معروف كوارث وزاراتنا و بها اوكار لبعض المجرمين .

    1. سواح كلامك صاح.. وذكرني بقصة حدثت في السويد ان طالبا لاجئا من العراق طلبت منه معلمته جواز سفره لإجراء التأشيرة ليذهب مع زملائه في رحلة علمية الي الارجنتين.. فاعتذر بأنه لا يملك جواز وهو لاجئ.. فما كان من المعلمة الا وأن خاطبت رئيس الوزراء ليمنح الطالب اللاجئ جواز سفر لان تخلفه عن رفاقه سياثر على نفسيته مستقبلا واستجاب رئيس الوزراء.. قارن هذا بتصرف مسئولي التعليم عندنا
      فايهم اقرب لمبادئ حقوق الإنسان وحسن الجوار..
      اضم صوتي الي صوتك يجب وقف اي اجراء بحق مدراء المدارس تلك.
      والله الموفق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *