سياسية

خبراء: حل أزمة سد النهضة سلمياً يجنب البلاد الفيضانات والسيول


حذر خبراء من آثار محتملة على السودان من مياه الهضبة الاثيوبية اذا لم يتم حل مشكلة سد النهضة والتوافق حول الملء والتصريف لتجنب الآثار الخريفية من سيول وفيضانات.

وراى الخبير الاستراتيجي معتز حسن أن الحل يكمن في التعاطي مع المبادرات المطروحة والتوصل الى اتفاق ملزم بما يضمن تحقيق مصالح الدول الثلاث. وارجع معتز حجم الخسائر الكبيرة الناتجة من مياه الخريف في عدد من الولايات هذا العام الى عدم وجود اسس متفق عليها في التصريف والملء مما ادى الى التدفق الكبير للمياه وحدوث سيول وفيضانات خلفت خسائر كبيرة خاصة في ولايتي سنار والحزيرة.

يشار الى أن مستوى النيل في الخرطوم اقترب من نقطة حرجة. وقالت لجنة السيول بوزارة الري والموارد المائية إن منسوب النيل الأزرق بمحطة الدعام تجاوز بالفعل 600 مليون متر مكعب والوضع قريب من كارثة.

وقال الباحث في العلاقات الدولية والدبلوماسية والأمن الإنساني والمحاضر في كلية دراسات الكوارث والأمن الإنساني د. تاج الدين بشير نيام إنه ينبغي حل الصراع حول سد النهضة عبر التفاوض والوسائل السلمية حصريا اذ لا توجد أي فرصة للخيار العسكري، مضيفاً “إذا تم معالجة الموضوع بحكمة، فإن سد “النهضة” سيكون مفيداً كبيرة للجميع، ويمكن للسودان أولاً الاستفادة القصوى من حصته وفق اتفاقية 1959 وثانيًا منع حدوث الفيضانات المتكررة”.

صحيفة السوداني



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *