سياسية

مناوي: الشهداء “ليسوا شهداء ديسمبر” فقط بل حركات الكفاح قدّمت (17) ألف شهيد


طالب حاكم إقليم دارفور مني أركو مناوي بضرورة الانخراط في حوار وإجراء المصالحة الوطنية.

وقال مناوي خلال مخاطبته، الدورة التدريبية لبناء السلام وحماية المدنيين لشركاء السلام التي نظّمها المركز الأفريقي لدراسات السلام والحوكمة والتحوُّل بجامعة الفاشر أمس، إن المصالحة لا تعني أن تكون مع المؤتمر الوطني، وأضاف “ذلك تقزيم والمؤتمر الوطني لا يسوى شيئاً”، وأردف “ذلك استهبال والبلد ضاعت بين إسلامي وشيوعي”، وشدد على أن المصالحة لن تأتي إلا بالحوار، وأقر بوجود خلل بنيوي يجب إصلاحه، وشدد على أن السلام ليس إسكاتاً للبندقية.

وانتقد مناوي الحديث عن أن الشهداء هم شهداء ثورة ديسمبر فقط، مشيراً إلى أن حركات الكفاح المسلح قدمت 17 ألف شهيد .

في سياق منفصل، قال مناوي إن هنالك أياد من الخرطوم لها دور مؤثر وحقيقي في الأحداث التي شهدتها منطقة اقتتال “كولقي” بشمال دارفور.

الفاشر ــ فاطمة علي
صحيفة الصيحة



‫4 تعليقات

  1. هذا كلام في عين الحقيقة فشهداء الحركات المسلحة يحب ان يهتم بهم مثل شهداء فض الاعتصام … ويجب اعطائم قيادة مبادرة اسر الشهداء فهم اكثر عددا واقدم زمنا … يللا يا زعيم خذوا القيادة منهم ..

  2. ١٧ الف متمرد وعميل ضد الوطن …قتلوا الأبرياء والأطفال والنساء الان بقوا شهداء …الشهادة ببساطة توها للعملاء وقطاع الطرق …لعنة الله عليك

  3. خطييير يا منو رئيسك بشة قال هم عشرة الف بس انت زدتهم سبعة الف وعينك علي تعويضاتهم الحتلغفها من الخزنة الاردولية في بلد سايبة زي دي …يا بختك كل ما تفلس تعال ادي العين الحمرا للجلابة الخوافين ديل واخمش ليك خمشة …

  4. الكذاب الاشر … اذا عارف زول فى الخرطوم قول اسمو بلا ايادى بلا كرعين … بلا يخمك ويلحقك ال17 الف فطيسه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *