سياسية

الشيوعي : الأزمة الراهنة بسبب الحكومة والأحزاب التي أيّدتها


وصف عضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي كمال كرار، الإعلان السياسي لقوى الحرية والتغيير بأنه “وُلد مَيِّتاً”، وأنه عبارة عن محاصصات ولم يُغيِّر شيئاً في الأزمة الراهنة.

وقال كرار لـ(الصيحة)، إن الأزمة الراهنة ليست بسبب الحرية والتّغيير، وإنّما ناتجة عن حكومة انتقالية تبنّت برنامجاً بديلاً ومجموعة من قوى الحرية والتغيير تماشت وأيّدت ذلك، وأشار إلى أن الإعلان السياسي ومبادرة رئيس الوزراء لم تخاطب جوهر الأزمة، وكشف عن حضور مجموعة من القوى السياسية لسماع وجهة نظر الحزب الشيوعي بخصوص المبادرات، وشدد على أن الحزب لن يدخل في مُحاصصات.

الخرطوم- آثار كامل
صحيفة الصيحة



‫4 تعليقات

  1. علي من يضحك الحزب الشيوعي.. أخذ حصته كاملة من الوزارات والولاة ووكلاء الوزارات والمديرين العامين وهو أكبر حزب له تمثيل في مفاصل الخدمة المدنية ومنهم هذا الشيخ الهرم الذي لا يأتي منه خير.لذلك فإن أي فشل يتحمله هذا الحزب العجوز الذي اختفي في بلدان العالم إلا في السودان الهامل.

  2. طبعا الحزب الشيوعي حاشاه ان يمون جزء من اسباب الفشل …هههه….
    قرفنا
    زهجنا
    جعنا
    اختونا بس

  3. انا اتوقع نهاية سيئة للحزب الشيوعي وفي القريب العاجل .. الفشل كلو ح يرموهو في الحزب الشيوعي وانعدام الخدمات وانهيار الاقتصاد والتعليم كلها سوف يتحمل نتيحتها الشيوعي والغضب الشعبي كلو ح ينصب في الشيوعي … وقريييييبا ان شاء الله..

  4. الشيوعي ماسك الحكومة ويتحدث بلسان المعارض اذا الناس دايرة تطلع مظاهرات اول من ينفس بيها الناس اصبحت واعية اكثر مما يتصورون

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *