جرائم وحوادث

اتهام مسؤول شبكة تسوُّل الأطفال بالإتجار في البشر


اتهمت المحكمة مسؤول شبكة للتسول المنظم للأطفال صغار السن وآخر بالإتجار بالبشر.
في وقت قررت فيه المحكمة شطب التهمة في مواجهة المتهم الأول صاحب مطعم، وأمرت بإخلاء سبيله فوراً ما لم يكن مطلوباً في بلاغ آخر.
وأشارت محكمة جنايات الجريفات وأم دوم برئاسة القاضي المشرف كمال الدين علي الزاكي، في حيثيات قرار توجيه التهمة إلى أنها ومن خلال أقوال شهود الاتهام الأطفال الضحايا ومستندات الاتهام المودعة بمحضرها والمتمثلة في تقارير طبية صادرة من مستشفى حكومي تشير إلى وجود آثار اعتداء جنسي متكرر على الأطفال الضحايا محل القضية المُودعة، وجدت أن هنالك بيِّنة مبدئية لتوجيه الاتهام في مواجهة المتهمين الثاني والثالث بمخالفة نص المادة (7/ 8) من قانون الإتجار بالبشر لسنة 2014م.

في ذات الوقت، أنكر المتهم الثالث في القضية خلال استجوابه أمام المحكمة ممارسته أي نوع من الاعتداء الجنسي على الأطفال الضحايا، ودفع بأنه عاجزاً جنسياً منذ (10) سنوات نتيجة إصابته بإحدى دول الجوار، فيما أشارت المحكمة إلى أنه اتضح لها بأن المتهم الثاني كان يقوم بمراقبة الأطفال الضحايا وهم يتسوّلون في الشارع العام والتقاطعات ويُشكِّل حماية لهم، إلى جانب أنه ونهاية كل يوم لتسوُّلهم يقوم بجمع (التوريدة المالية) للتسوُّل، فيما تبيّن من التحريات بأن المتهم الثالث يقوم باستئجار (أسِرّة) للأطفال الضحايا ويقوم بتقديم الكحول لهم مخلوطاً بحبوب مخدرة.
وحددت المحكمة، جلسة أخرى خلال الشهر الجاري لسماع شهود دفاع المتهمين على ذمة الدعوى الجنائية.

الخرطوم ـــــ محمد موسى
صحيفة الصيحة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *