طب وصحة

تقرير فيروس كورونا : 36 حالة إشتباه منها 18حالة موجبة ليوم أمس


أكد تقرير وزارة الصحة الإتحادية رقم (494) أن حالات فايروس كورونا التي تم التبليغ عنها 36 حالة إشتباه منها 18 حالة موجبة 8 منها لمسافرين و 10 لحالات مشتبهة.

وأوضح التقرير أن الولايات المسجلة للحالات الموجبة،الخرطوم 12 حالة موجبة 7 من المسافرين، حالة واحدة من ولاية كسلا مبلغة من ولاية الخرطوم،3 حالات من الولاية الشمالية ، حالة واحدة من ولاية نهر النيل وحالة موجبة لمسافر من ولاية الخرطوم من المعامل الخاصة “معمل المستشفى الدولي”.

وأشار التقرير الى أن الولايات المٌبلغة من غير تفاصيل الجزيرة ، البحر الأحمر، الشمالية و شمال كردفان موضحاً بعدم وجود وفيات جديدة مسجلة ليوم أمس و يظل معدل الإماتة %7.6.

وأوضح التقرير وجود 10 حالات تعافي جديدة وبلغ معدل الإصابة ليوم أمس 0.02 لكل 100.000 من السكان.

وأبان التقرير الوضع الراهن منذ بداية الجائحة حتى يوم أمس ،العدد الكلي لحالات الإشتباه المبلغة 74269 حالة منها 38245 حالة موجبة بنسبة ايجابية 51.4 % و 2900 حالة وفاة بمعدل امٌاتة 7.6%، وتم أخذ عدد 74001 عينة من مجمل 74269 حالة اشتباه منها 38245 عينة موجبة ، 34860 عينة سالبة ، 806 عينة تحت الإجراء و 90 عينة مرفوضة.

وبلغ معدل الإصابة منذ بداية الجائحة 62 لكل 100.000 من السكان و توجد 146 حالة نشطة ب 10 ولايات حتى يوم أمس ،وبلغ العدد الكلي للمتعافين منذ بداية الجائحة 32054 متعافي.

وأشار التقرير الى أن أكثر الفئات العمرية تأثراً في الحالات الموجبة من (20-29) سنة بنسبة 23.1%. ، 59% من الحالات الموجبة ذكور و 41% من الإناث،أكثر الأعراض تكراراً وسط الحالات المبلغة هي (الحمى- السعال- ألم الحلق – ضيق التنفس و الصداع) و نسبة 31.1% من الحالات مبلغة من غير أعراض، وتم أخذ عينات لعدد (1524) كادر طبي منذ بداية الجائحة منها 1002 عينة موجبة بنسبة ايجابية 65.75%..

وأكثر الولايات تأثراً بالجائحة حتى الأن هي ولايتي الخرطوم والجزيرة بمعدل إصابة 425.8 و 75.5 لكل 100.000 من السكان على التوالي.

وأشار التقرير الى وجود 7358 حالة موجبة مبلغة من المعامل الخاصة في الفترة من 15 نوفمبر 2020 حتى يوم أمس غير متضمنة في القائمة الموحدة للكورونا لعدم وجود تفاصيل لها ليصبح العدد الكلي للحالات الموجبة عند إضافتها لحالات القائمة الموحدة 45603 حالة.

سونا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *