الأخبار

تِرِك: إقليم الشرق مثل كاودا


رفض ناظر عموم البجا والعموديات المستقلة سيد محمد الأمين تِرِك، التهديدات التي أطلقها مسؤولون بالحكومة ضده تصل عقوبتها الى الإعدام، وقال: الوزراء الذين يهددوننا من الخرطوم أفضل أن يأتوا ويفتحوا الميناء “عشان نورِّيهم الرجالة كيف”.

وأشار تِرِك في تصريح بحسب صحيفة السوداني، إلى أن الحكومة فاشلة وتستخف بقضية الشرق، وقال: “إقليم الشرق الآن مثل كاودا، فإذا استطاعت أن تدخلها بدون إذن رئيس الحركة الشعبية شمال عبد العزيز الحلو، فمرحبا بها”.

مؤكداً أنه لم يتلقَ أي اتصال من رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان لرفع الاعتصام، وقال “أنا ليس خفيراً لدى البرهان، لكن ثقتي فيه كبيرة واذا طلب مني فتح الطريق سيكون لديه حل”، وأضاف: لن استجيب إلا اذا ضمنت حل للمشكلة.

وقال إنه لم يتلقَ وساطة من أي جهة، ما عدا حزب الإمة القومي، مشيراً الى انه اشترط قبولها بإلغاء مسار الشرق أولاً.

الخرطوم (كوش نيوز)



تعليق واحد

  1. والله فعلا حكومة مهملا زول زى دا كان ايام الانقاذ بفتح خشمه بكلام زى دا ؟ والله كان يدخل بيوت الاشباح ويخرج ما عارف اسمه وبعدين كاودا البتضرب بيها المثل دى يا متخلف لو اراد الجيش السودانى دخولها فى ساعات بيدخل لكن يا متخلف يا عوير كاودا بها مدنيين من الاطفال والنساء والرجال الكبار فى السن الناس ديل بروحوا تحت الكرعين هو زات نفسه المتمرد الحلو عارف كدا وعامل المدنين دروع بشرية لحمايته والخسائر وسط المدنيين سوف تكون كبيرة ونفس الحال فى بورتسودان لو اراد الجيش فض التمرد البغيض وفتح الميناء فى دقائق ممكن واى زول يموت يكون تحت مسؤولية المتخلف ترك .. الجهالة الجهلاء والضلالة العمياء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *