رياضية

لجنة الأخلاقيات تثير الغضب والتساؤلات .. مجموعة التغيير تستأنف قرار لجنة الأخلاقيات


د. معتصم وأسامة: نحترم القرار ولجنة قانونية تتابع

ارتياح في النهضة وتجديد الثقة في المجموعة المرشحة

قانونيون: أخطاء ومخالفات قانونية للجنة الأخلاقيات

لجنة الاستئنافات تتسلم الطعن وتجتمع خلال ساعات

أثار قرار لجنة الاخلاقيات بقرار إبعاد الثنائي د. معتصم جعفر وأسامة عطا المنان الوسط الرياضي, وكشف كثيراً من الأضابير في سباق الجمعية العمومية, وقد وجد القرار ارتياحاً أشبه بالنصر وسط مجموعة النهضة, بينما أكدت مجموعة التغيير التي ستشارك في الجمعية العمومية للاتحاد العام لكرة القدم على مناهضة القرار بالسبل القانونية المتاحة, هذا وحاولت “الصيحة” تناول الأزمة بكل تفاصيلها وأبعادها وسط الجميع, خاصة قانونيي وخبراء وأعضاء المجموعتين “النهضة والتغيير”.

د. معتصم: توقعت قرار إبعادي من القائمة

كشف د. معتصم جعفر مرشح رئاسة مجموعة التغيير حول قرار إبعاده من قائمة المرشحين الى جانب أسامة عطا المنان, مؤكداً أن مجموعة التغيير متماسكة ببرنامج وعهد, وأضاف في تصريح تحصلت عليه “الصيحة” بقوله: الأعزاء مجموعة التغيير إن قرار اللجنة باستبعادي وأسامة عطا المنان من قائمة الترشيح أكد لنا ولكم أننا مجموعة متفاهمة ومتوافقة ومتواثقة على التغيير مهما حدث, واضاف ان الذي لن نحيد عنه أن مجموعة التغيير تضم كل قيادات الرياضة من اتحادات محلية وأندية في الدوري الممتاز, رافعين راية التغيير بمن يُكلف، وقد احتطنا لهذا التآمر بقائمتين لبُعد نظرنا.

توقعات التغيير صدقت

وواصل د. معتصم ها هي المقاصد قد صدقت التوقعات، وتابع أدعو الجميع للتماسك ومزيد من التوحد، فقرائن الأحوال تؤكد أنكم قادمون قادمون من أجل التغيير.

وابان د. معتصم جعفر: سنعمل على مناهضة القرار بكل السبل والوسائل القانونية، وثقوا بأننا سندافع عن حقوقنا والتي هي حقوقكم.. واختتم التصريح الذي تحصلت عليه “الصيحة”: دمتم جميعاً رافعين راية التغيير.

بسم الله الرحمن الرحيم

(ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين) صدق الله العظيم

أسامة عطا: لنا حق قانوني

وأكد د. معتصم جعفر وأسامة عطا المنان عزمهما التقدم باستئناف لدى لجنة الاستئنافات باتحاد كرة القدم.

وأوضح أسامة في تصريح صحفي أنهما يحترمان قرار لجنة الأخلاقيات الذي قضى باستبعادهما من انتخابات اتحاد الكرة على الرغم من أنه لم يأت مسبباً, وأشار أسامة عطا المنان إلى أنهما يحتفظان بحقهما القانوني حيث تقدما باستئناف للجنة رسمياً أمس.

التحري والاستماع

وبحسب آراء لقانونيين ان القرار الذي أصدرته لجنة الأخلاقيات امس الاول قرار معيبٌ قانوناً, حيث كان لزاماً على لجنة الأخلاقيات ومن واقع مسؤوليتها واختصاصاتها المنصوص عليها في لائحة الأخلاقيات أن تلتزم جانب القانون وهي تباشر التحري بمراعاة التحري والتحقيق في الأفعال والمخالفات المُرتكبة حسب نص المادة (٢٣/ ٣) من اللائحة.

وتفيد “الصيحة” فيما ذهبت إليه انه كان لزاماً على اللجنة استدعاء الأطراف وأي شخص ترى سماعه حسب نص المادة (٢٣ / ٧) وهذا لم يحدث، ولم تستمع للمشكو ضدهما بينما استمعت لشهود الاتهام ولم تستمع للمتهمين، وهذا يمثل قصورا جوهريا في إجراءات التحري, حيث كان لزاماً على اللجنة تحديد جلسات لسماع المعنيين وأطراف القضية حسب نص المادة (٢٣ / ١١) وهذا لم يحدث.

نصٌ قانونيٌّ

هذا ونصت المادة ( ٢٣ / ١٢) من اللائحة على: ( يسمح لأطراف القضية بتقديم أي أدلة أو مستندات و يجب أن تمنح الفرصة لمرتكب المخالفة للدفاع عن نفسه قبل اتخاذ القرار)، و هنا يبدو جلياً تعسف اللجنة و تسرعها في اتخاذ قرارها دون منح المشكو ضدهما حق الدفاع ، مع حق المشكو ضدهما في الحصول على المساعدة القانونية عبر محام أو أي شخص آخر أو وكيل و اختيار من يمثلهما حسب نص المادة (٢٣ / ١٣ ) من اللائحة.

بيان وتوضيح

مما تقدم يتضح أن لجنة الأخلاقيات قد وقعت في جملة أخطاء جوهرية تنقص و تقدح في قرارها مما يمكن لجنة الاستئنافات إعمال المادة ( ٢٦ / ٢ ) من اللائحة والتي تقرأ: (يجوز للجنة الاستئنافات تأييد أو تعديل أو إلغاء القرار المستأنف، ويجوز لها حالة وجود خطأ جوهري في الإجراءات إلغاء القرار المستأنف وإعادته للجنة الأخلاقيات). كما تقوم للجنة الاستئنافات بإعادة فحص القضية من الجوانب القانونية ووجهة النظر القانونية.

ارتياحٌ في النهضة

ووجد القرار الصادر امس الاول من اللجنة, ارتياحاً وسط قيادات ومرشحي مجموعة النهضة التي يقودها د. كمال شداد ود. حسن برقو, واكدوا ان المجموعة الآن اكثر تماسكاً من ذي قبل, وإن القرار جاء برداً وسلاماً على المجموعة المنسجمة المتناغمة وانها ستواصل في مشوارها وبرنامجها كما هو متبع ومطلوب.

عز الدين مرجان يتساءل ويوضح

وفي التوقيت كشف الخبير القانوني الرياضي المطبوع عز الدين مرجان ان مكونات الاتحاد العام لكرة القدم تعيش انهيارا بالكامل, واضاف في معرض تعليقه على القرار الصادر ان لجنه القيم والأخلاق تصدر قراراتها مكتوباً باليد على ورق مروس من الاتحاد العام, مبيناً ان اللجنة ليس لديها جهاز ولو حتى كمبيوتر أو لابتوب ولا سكرتارية, تقوم بإرسال القرارات بشكل قانوني حسب المتبع, وأضاف أن القرارات والمكاتبات للاتحاد العام لكرة القدم للمحكوم ضدهم في بريدهم الإلكتروني وهذا غير لائق, واكد مرجان ان هذه اللجنة هامة جداً لأنها تمس سمعة وشخصية من يحكم ضدهم في شأن يتعلق بالأخلاق والقيم ولا يجوز مثل هذا العمل العشوائي التي تمارس في اتحاد الكرة السودانية, وتساءل مرجان, السيد الأمين العام لاتحاد الكرة: هل القرار وما تم هو مجرد استبعاد من الترشيح لانتخابات اللجنة التنفيذية لهذه الدورة ٢٠١٢/٢٠١٦م أم حرمان بصفة نهائية من العمل الرياضي؟ لأن القرار الذي أرسل لاحقاً للاتحاد العام لا يحمل رقما ولا تاريخا, وجاء في صيغة مذكرة بخط اليد تحمل إضافة لقرارات سابقة حسب ما هو موضح في المذكرة.

الخرطوم: معتز عبد القيوم
صحيفة الصيحة



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *