جرائم وحوادث

أثناء فحص جسد سجين أميركي.. “مفاجأة” داخل بطنه


بدلا من وضعه خلف القضبان، انتهى الأمر برجل كان من المفترض احتجازه بسجن في ولاية ألاباما الأميركية، إلى مستشفى بعد أن كشف مسح لجسده عن وجود طلقة بندقية في بطنه.

يخضع السجناء الذين يدخلون سجن مقاطعة مورغان بشكل دوري لفحص جسدي عند دخولهم، وأظهرت صورة حديثة ما يبدو أنها طلقة من بندقية عيار 0.410 تم ابتلاعها داخل جسد شخص، وفقاً ما قال المتحدث باسم السجن مايك سوافورد الخميس بحسب “سكاي نيوز عربية”.

وأضاف سوافورد: “لم يتم احتجازه مطلقا. عندما رأى طاقمنا الطبي ذلك، قالوا إنه يجب أن يذهب إلى المستشفى”.
وأوضح سوافورد أن الرجل، الذي اعتقلته وكالة أخرى لإنفاذ القانون في المقاطعة، أطلق سراحه لاحقا بناء على تعهده الخاص، ولم يتضح ما حدث للطلقة.

لم تكشف السلطات عن اسم الشخص ولا سبب الاعتقال.
وأشار سوافورد إلى أن إدارة الشرطة نشرت صورة المسح على حسابها على وسائل التواصل الاجتماعي لإعلام الناس بعملية المسح في السجن.

ولفت إلى أنه بينما يتم أحيانا الكشف عن أكياس أو غيرها من الحاويات التي تحتوي على مخدرات داخل أجساد السجناء، فإن العثور على ذخيرة أمر غير معتاد.
وأردف قائلا: “لا نرى طلقة بندقية في كثير من الأحيان. نتوقع أنها تحتوي على مخدرات لكننا لا نعرف حقا”.

(كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *