سياسية

السودان.. مكتب البرهان ينفي مزاعم بشأن تعذيبه للمعتقلين


أفاد مصدر بمكتب قائد الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان، لـ”سكاي نيوز عربية” بأن كل ما يشاع بشأن تعذيب المعتقلين ليس له أساس من الصحة.

وأكد المصدر أن الموقوفين يحظون بمعاملة كريمة ولم يتم نقل أي واحد منهم للمستشفى.

وشدد المصدر على أن كل ما يصدر عن مكتب رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، ووزارة الإعلام غير صحيح.

وفي وقت سابق، عاد رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك إلى منزله رفقة زوجته، وذلك بعد ضغوط دولية طالبت بإطلاق سراحه.

وبعيد ذلك، أجرى حمدوك اتصالا مع وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن.

وقالت الخارجية الأميركية في بيان إن بلينكن عاود التأكيد على مطالبته القوات المسلحة السودانية بالإفراج عن جميع القادة المدنيين المعتقلين.

وكان قائد الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان، قال في وقت سابق إن الجيش حل مجلسي السيادة والوزراء وأعلن حالة الطوارئ بعد رفض مقترحات الحل التي تقدم بها الجيش لحل الأزمة الخانقة في البلاد.

ميدانيا، واصل المتظاهرون المؤيدون للحكومة احتجاجاتهم في الشوارع التي أغلقوا العديد منها بالحجارة وبجذوع أشجار كبيرة.

وفي منطقة بحري بشرق الخرطوم، حاولت قوات الأمن مساء الثلاثاء إزالة المتاريس لفتح أحد الشوارع باطلاق الغازات المسيلة للدموع على المتظاهرين غير أن هؤلاء أعادوا وضعها مرة أخرى.

سكاي نيوز



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *