سياسية

اعتقال حمدوك من داخل غرفة النوم بعد كسر الباب


اعتقال حمدوك من داخل غرفة النوم بعد كسر الباب
عاد إلى بيته مع زوجته مساء الثلاثاء في سيارة عبد الرحيم دقلو الخاصة
واجه رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك، موقفاً صعباً في اللحظات الاولى للانقلاب فجر الإثنين الماضي عندما تم اعتقاله من منزله ومعه زوجته بشكل مفاجئ وطريقة غريبة بحسب معلومات دقيقة حصل عليها (مونتي كاروو) من مصدر مطلع في حراسة الشخصيات، حيث تم الاعتقال بواسطة قوة من الجيش بعد اقتحام غرفة النوم الخاصة بالدكتور حمدوك وزوجته في منزلهما بكافوري بعد كسر باب الغرفة بشكل اثار الفزع وتم اقتيادهما لجهة غير معلومة حينذاك حيث لم يتم إبلاغه حتى وصوله ومعه زوجته إلى مقر الاعتقال في بيت الضيافة بالقيادة العامة، وتم استلام هواتفه وهواتف زوجته منذ لحظة اعتقالهما.
وأفادت المعلومات التي حصل عليها (مونتي كاروو) ان الفريق عبد الرحيم دقلو هو من قام باصطحاب الدكتور حمدوك وزوجته في سيارته بعد قرار السماح له بالخروج من بيت الضيافة والعودة إلى منزله مساء اليوم التالي (الثلاثاء) .
وكان قائد الجيش الفريق البرهان قد قال في اول مؤتمر صحفي له بعد الانقلاب ان حمدوك كان ضيفا في منزله ببيت الضيافة وليس معتقلا لحمايته من قيود فرضتها عليه قوى سياسية
#مونتي_كاروو



‫3 تعليقات

  1. اجتهد الرجل ولكن خلافات قحت افشلته

    كما ان الاعتماد المطلق بالخارج والثقة المفرطة وانتظار الدعم المزعوم وعدم الاعتماد والتعويل علي الداخل لم يسند الرجل وافشل كل خططه بل أيقن الرجل ان الحل وعود الدعم الخارجي وفقدان قحت السند الشعبي وعدم وجود خطط جعلت يصرح بأن البلد مقبلة على هاوية . وهذا ما عجل بتدخل البرهان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *