سياسية

دولة جنوب السودان تعلن وقف تصدير نفطها عبر “بورتسودان”


أعلنت حكومة دولة جنوب السودان، الأحد، إيقاف تصدير نفطها الخام عبر ميناء بورتسودان جراء الأوضاع السياسية المضطربة بالخرطوم.

وأشارت جوبا إلى أنها ستقوم باستئناف التصدير بعد عودة الهدوء للشارع السوداني.

وقال مايكل مكوي لويث، وزير الإعلام والمتحدث الرسمي باسم حكومة جنوب السودان، إن “عملية إنتاج البترول ستستمر لكن التصدير هو الذي سيتوقف”.

وزاد بالقول في تصريحات للصحفيين بالعاصمة جوبا اليوم: “صحيح أن الأوضاع التي يشهدها السودان حاليا تمثل شأنا داخليا، لكنها تؤثر على تصدير نفطنا الخام إلى الأسواق العالمية عبر ميناء بورتسودان، لذلك أوقفنا عملية التصدير لفترة مؤقتة لحين عودة الهدوء للشارع السوداني”.

والشهر المنصرم تظاهر محتجون من قبائل البجا بشرق السودان احتجاجا على ما يصفونها بالأوضاع السياسية والاقتصادية المتردية في المنطقة، وأغلقوا الطرق وموانئ البحر الأحمر في الأسابيع القليلة الماضية، مما أدى إلى تعطل تصدير بترول جنوب السودان الذي يمر عبر ميناء بورتسودان للأسواق العالمية.

وتعتمد جنوب السودان بصفة رئيسية على عائدات النفط كمورد أساسي لتغذية خزينة الدولة بسبب عدم وجود إيرادات أخرى وغياب الصناعة وعدم تطوير قطاع الزراعة بالشكل المطلوب.

والإثنين الماضي، حسم الجيش في السودان خلافاته مع المكون المدني باعتقال قادته، قائلا إن “الإجراءات تأتي في إطار تصحيح مسار الثورة”.

وهي الخطوة التي قابلها الشارع بالمزيد من الاحتجاجات والتصعيد والدعوة للعصيان المدني الذي أصاب قطاعات إنتاجية واسعة بالشلل في السودان من بينها قطاع النفط مما اثر على تدفق بترول الجنوب عبر الانابيب السودانية لميناء التصدير ببورتسودان.

وتعهد البرهان بتشكيل مؤسسات الدولة دون مشاركة الأحزاب، تمهيدا لتنظيم الانتخابات في البلاد عام 2023.

العين الإخبارية – أتيم سايمون – جوبا



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *