سياسية

إنسياب واردات السلع الغائية “الدقيق والعدس والمكرونة” عبر المعبر البري بين السودان ومصر


شهدت حظيرة أشكيت حراكاً كبيراً في عمليات إستقبال واردات السلع الغذائية الإستراتيجية خاصة الدقيق، العدس، المكرونة، والفول المصري وغيرها، فضلاً عن مدخلات الإنتاج لصالح الشركات والمصانع السودانية.

وأفاد مصدر مطلع بإدارة الحظيرة الجمركية في أشكيت أن صدور قرار مدير هيئة الجمارك السودانية الفريق بشير الطاهر بالتخليص الفوري لسلعة الدقيق دون إنتظار على أن تستكمل الإجراءات لاحقاً بتعهدات المخلصين قد ساهم بشكل مباشر في إنسياب الدقيق الى الخرطوم .

واكد أن ما يقارب الـ 50 مقطورة قد توجهوا خلال اليومين الماضيين الى الخرطوم من حظيرة إشكيت لفك أزمة الدقيق لتداعيات الأحداث في البلاد.

وبحسب وكالة السودان للأنباء ،شهد معبر أرقين حراكاً مماثلاً في إستقبال سلعة الدقيق وإجراءات التخليص الفوري .
على صعيد متصل تشهد حظيرة أشكيت تكدس الواردات داخل ومحيطها بسبب انقطاع شبكات النت وتأثيرها المباشر على خدمات البنوك الى جانب تعليق العاملين بهيئة المواصفات والحجر الزراعي العمل قبل عودتهم أمس الإتنين مما انعكس بشكل ملحوظ اليوم في إنسياب عمليات التخليص الجمركي وإجراءات سحب الشاحنات والواردات من الحظيرة الجمركية.
يذكر أن معبر إشكيت البري يستقبل يوميا ما بين 55 الى 88 شاحنه ومقطورة .

الخرطوم (كوش نيوز)



اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *