أبرز العناوينسياسية

لجنة أطباء السودان :مقتل 5 محتجين وإصابات متعددة خلال مظاهرات السبت


أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية عن مقتل 5 متظاهرين على الأقل برصاص عناصر الجيش خلال الاحتجاجات التي اجتاحت البلاد اليوم السبت ضد استيلاء العسكريين على الحكم.

وأكدت اللجنة أن القتيل الأول سقط في مدينة أم درمان متأثرا بإصابته برصاص العسكريين، مضيفة أن الضحيتين الأخريين فارقا الحياة في مستشفى رويال كير ومستشفى الأربعين في العاصمة الخرطوم نتيجة إصابة أحدهما بالرصاص الحي والآخر الاختناق بالغاز المسيل للدموع.

ولاحقا أفادت اللجنة بمقتل شخصين آخرين أحدهما بمستشفى شرق النيل والآخر بمستشفى فيوتشر “نتيجة لرصاص المجلس العسكري الانقلابي”.

كما تحدثت عن “تزايد عدد الإصابات الخطيرة وبعض الإصابات المختلفة إضافة إلى تفاقم صعوبات وصول المصابين للمستشفيات”.

وأعلنت اللجنة: “نكرر نداءنا غير العاجز إلى منظمات حقوق الإنسان وإلى كل الأسرة الدولية بضرورة الالتفات إلى جرائم الانقلابيين واتخاذ الإجراءات الصارمة حماية لحق شعبنا الثائر في التعبير والتظاهر السلمي وانتزاع سلطته كاملة غير منقوصة”.

في غضون ذلك، أفاد مراسل RT بأن قوات الأمن السودانية أطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين في أحياء العاصمة، مؤكدا أن معظم المحال التجارية مغلقه في السوق العربي وسط الخرطوم، كذلك أغلقت السلطات الجسور تحسبا لمظاهرات حاشدة دعت إليها نقابات وأحزاب سياسية للتنديد باستيلاء الجيش على السلطة، وللمطالبة بحكم مدني.

وذكرت وكالة “رويترز” أن قوات الأمن طاردت المحتجين في الشوارع الجانبية في أم درمان حيث احتشدت مجموعات للمشاركة في الاحتجاجات.

المصدر: RT + “رويترز”



‫2 تعليقات

  1. هذه لجنة سياسية وليست خدمية او مهنية .
    استدعاء المنظمات الدولية وتحريضها لمحاكمة سودانيين هو فعل إجرامي خطير وعمل خسيس وقمة العمالة والسفالة والحد الأدنى هو خيانة عظمي .
    علي الحكومة والمجلس التشريعي القادم محاكمة القتلة علي القتل ولجنة الاطباء بالخيانة العظمي .
    لا يوجد مبرر للاستنجاد بالخارج بل افتحوا بلاغات بالداخل وخلو عندكم وطنية يا لجنة الفتن

    1. مع احترامي لك
      لكن البيعمل فيه البرهان من يوم 10/25 الماضي ما هو الا استنجاد و تنفيذ لرغبات خارجية ان كان الامارات او مصر او السعودية او غيرهم
      الجديد شنو يعني ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *