سياسيةمدارات

مصدر سوداني لـ«الشروق»: البروفسيور هنود أبيا كدوف يقبل رئاسة الحكومة.. والإعلان خلال ساعات


كشف مصدر دبلوماسي سوداني رفيع المستوى لـ”الشروق”، عن قبول البروفسيور هنود أبيا كدوف لمنصب رئيس الوزراء بالسودان، مرجحاً أن يُعلن قرار تعيينه خلال ساعات، من قبل رئيس مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان.

وأضاف المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، أن ذلك القرار يأتي عقب فشل المباحثات مع الدكتور عبدالله حمدوك رئيس الوزراء في الحكومة المُقالة.

يذكر أن البروفسيور هنود أبيا كدوف من مواليد منطقة “جبال النوبة” عام 1944، وهو أستاذ وعميد كلية أحمد إبراهيم للحقوق في الجامعة الإسلامية العالمية في ماليزيا، وقاضً متخصص في قانون الأراضي والقانوني العُرفي والقانون الدولي العام، وفي القانون المقارن ومنهجية البحث القانوني وكذلك القانون البيئي.

وعمل البروفيسور كدوف قاضياً بالسلطة القضائية، وقاضي بمحكمة الاستئناف، ومحاضر بمعهد الدراسات البيئية بجامعة الخرطوم، وكذلك عضو اللجنة الاستشارية بهيئة السلطة القضائية السودانية، بحسب موقع “النيلين” السوداني.

كما يعمل محاضر في “جامعة الخرطوم” في السودان، وشغل العديد من العضويات منها عضوية اللجنة الاستشارية في “هيئة السلطة القضائية السودانية” بين عامي 1981 و1984 و”المنظمة السودانية لحقوق الإنسان”.

سمر إبراهيم
الشروق



‫3 تعليقات

  1. احسن من حمدوك بكل المقاييس وأهمها أنه ود بلد رغم عمله بالخارج الا أنه وطني أصيل عكس حمدوك العميل العرب بدون مقابل

    1. غير موهل اخلاقيا او فنيا لحكم السودان / ،،، مقتطفات من كتابات من وصفته زورا بالاصالة،،(ذلك لان من يشغلون ويتاجرون في خمور البارات هم ليسوا من النوبة او من النيل الأزرق. …. كما وان الذين يشربون من خمور البارات معروفون وأكثر من ٩٩بالمائة ليسوا هم النوبة او انسان النيل الأزرق… ثم من قال ان الخمور غير متواجدة الان في السودان؟
      أما إذا كان القصد هو الخمور البلدية فقد جلب النوبة وتعلموا صناعة العرقي من الشمال المسلم … من منا لم يسمع بالعرقي المصنوع من البلح ولا توجد شجرة نخيل واحدة في المناطق …..
      حتى الاندايات في السابق في العاصمة المثلثة كانت تدار بنساء لسن من مناطق النوبة اوالنيل الازرق . والخمور البلدية الأخرى كالمريسة والبغو والعسلية والشربوت وهلمجرا فيشربها كل اهل السودان وليس فقط انسان جبال النوبة والنيل الأزرق…. ويضاف لذلك بان خبراته العملية داخل السودان كانت قبل نصف قرن من الزمان بالاضافة الي ان عمره اوشك ان يدخله في دائرة اخرى.

  2. بالتوفيق البروفسيور هنود أبيا كدوف
    وضع الرجل المناسب فى المكان المناسب ,حمدوك يمكن ينجح فى المالية والاقتصاد الوطنى ,اما ناس سلكك وشلته مكانهم دول المهجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *