سياسية

“كان”: واشنطن تطالب إسرائيل وتحثها على العمل لإقامة الحكومة السودانية وانهاء الانقلاب


كشفت هيئة البث الإسرائيلية، “كان”، أن “الولايات المتحدة تدفع إسرائيل وتحثها على العمل لإقامة الحكومة في السودان بهدف انهاء الانقلاب العسكري في البلاد”.

وأشارت “كان” إلى أنه “خلال المحادثة التي أجريت أمس الثلاثاء، بين السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة، ليندا توماس غرينفلد، التي تزور إسرائيل هذه الأيام، مع وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، طالبت غرينفلد إسرائيل التدخل بالأزمة في السودان”، لافتة إلى أن “الحديث يدور عن الطلب الأمريكي الثاني، حيث بعث وزير الخارجية الأمريكية، أنتوني بلينكن، رسالة مشابهة خلال محادثاته مع مسؤولين إسرائيليين”.

وبحسب وسائل إعلام عبرية، فإن “الولايات المتحدة ترى وجود تأثير إسرائيلي على ما يحدث في السودان، حيث زار السودان مسؤولون من جهاز الموساد قبل أسابيع، وأجريت الزيارة بعد فترة قصيرة من الانقلاب، وأجرى المسؤولون الإسرائيليون محادثات في الخرطوم مع قائد الجيش السوداني، عبد الفتاح البرهان”، كما “تعتقد الولايات المتحدة أنه يوجد لإسرائيل تأثير على السياسية الداخلية في السودان بهدف إعادة الأيام السابقة التي أديرت فيها البلاد من خلال حكومة مشتركة مع القيادة المدنية”.

المصدر: “I24”
روسيا اليوم



تعليق واحد

  1. يجب علي البرهان وقحت ان يبدوا رأى واضح وصريح في هذا الموضوع الخطير.
    يجب علي البرهان ان يتحرك للأمام وان يترك حالة الفراغ السياسي وعدم انتظار حمدوك المتردد الجبان وان يكون حكومته.
    يجب علي حمدوك أما المشاركة فورا او الاعتذار اما التردد وانتظار قحت وفرض الشروط فهذا غير ممكن الا في حالة اللاوعي التي تعيشها قحت واواهام الرجل الفاشل.
    في حالة الفشل يجب علي حمدوك وقحت ان تدعوا لانتخابات مبكرة وتعمل علي ذلك ولا تفكر في الحكم بالاستهبال والضغط على العسكر فهذاوغير ممكن .اما مشاركة العسكر أو الانتخابات ..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *