أبرز العناوينسياسية

رئيس حزب الأمة: وساطتي بتفويض حزبي و”مريم موافقة”


كشف رئيس حزب الأمة المكلّف فضل الله برمة ناصر، أنّ تحرّكاته في الوساطة حتى توقيع الإعلان السياسي تمّت بتفويضٍ من مؤسسات الحزب.

وقال برمة بحسب تصريحاتٍ لصحيفة اليوم التالي الصادرة، الأحد،” كنت أمثّل حزب الأمة القومي في هذه الوساطة، نحن مجرّد ما حصل الانقلاب أصدرنا بيانًا، اجتمعنا كقيادات للحزب في المجلس التنسيقي وناقشنا كيفية التصديّ للانقلاب”.

وأوضح أنّه تمّ تكوين لجنة لدراسة الأمر وإعداد رؤية للتحرّك وفقًا لوسائل علمية أعدّت لها الدراسة بالفعل.

وقال” نحن اجتمعنا وتحرّكنا وفق رؤية وكوّنا لجنة سداسية على أساس أنّ مجموعة منّا تتحرّك مع العسكريين ومجموعة تتحرّك مع المدنيين السياسيين، وأنا تحرّكت مع القوى السياسية، وكنا كلّنا نتحرّك هنا وهنا وكوّنا لجنة للاتصالات”.

وأكّد برمة موافقة نائب رئيس الحزب مريم الصادق المهدي، على ما تمّ في الإعلان السياسي.

وقال” مريم لم تكن رافضة الإعلان السياسي، لكنّ أريد أنّ أقول لك، هناك أشخاص كثر عندهم وجهة نظر مختلفة في الحزب، وحرية الرأي مكفولة للجميع حتى الشباب لكنّ الرأي النهائي هو رأي المؤسسة”.

وأضاف” نحن حزب ديمقراطي، أيّ شخصٍ فيه يعبّر عن آرائه وأنا شخصيًا غير منزعج لآراء شباب الحزب هذا حماس الشباب وهذه هي الممارسة الديمقراطية”.

الخرطوم: باج نيوز


‫4 تعليقات

  1. احسنتم صنعا …
    كلامك في الصميم …
    استحقيت ان تكون حكيم ااحكماء وعلي الحزب
    ان يستعيد دروه وعلي مريم ترك اللجاجة ولا بد من وضوح مواقف الحزب ليكون صاحب كلمة وليس متفرج
    او قايد فتن وانشقاق.
    اكيد نحن مع كل المصالحات التي تعالج المشاكل ولو تمت دراسة كل المشاكل بصورة علمية ووضعت الحلول ستتقدم الباد بإذن ألله

  2. المفروض ان مريم الصادق كنائب رئيس للحزب ان لا تتحدث في الاعلام بكلام يختلف عن موقف الحزب ورايها الشخصي تقوله في الاجتماعات فقط وبعد ان يتخذ الحزب قرارا عليها ان تلتزم به . هذه هي الديمقراطية فالمشاترة بالاراء والمواقف المخالفة وخصوصا من القيادات الكبيرة في حزب مؤسسي لا علاقة لها بممارسة الديمقراطية . فممارسة الديمقراطية تعني القبول بقرار الاغلبية والانسجام معه . دي ديمقراطية شنو دي كل واحد يجر في اتجاه مختلف ؟؟؟! والله وريتونا يا حزب الامة .

  3. حزب الأمة حزب رمادي الولد مع المخلوع والأب معارض جزء مع مركزية قحت وآخر في إعتصام القصر مريم مع الثوار ورئيس الحزب بشرعن في إنقلاب البرهان…صدق البرهان لو قال قحت في بعضهم مامتفقين..المتغطي بحزب الأمة عريان ياقحاتة.!