سياسية

تعرّف على عقوبة المواد القانونية في مواجهة مسؤولين سابقين كبار في الحكومة الانتقالية


أحالت السلطات الأمنية المختصة المعتقلين محمد الفكي سليمان عضو مجلس السيادة السابق والرئيس المناوب للجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو “المُجمدة”، وإبراهيم الشيخ وزير الصناعة السابق ووجدي صالح عضو لجنة إزالة التمكين وإسماعيل التاج عضو تجمع المهنيين السودانيين إلى نيابة أمن الدولة.

وذلك بموجب عدد من البلاغات المفتوحة ضدهم تحت المواد (58/62) من القانون الجنائي والمتعلقة بالتحريض على التمرد وإثارة الشعور بالتذمر بين القوات النظامية والتحريض على إرتكاب مايخل بالنظام، وفق ما أفادت مصادر صحفية.

و وفق إفادة قانونيين فإن عقوبة المواد هي:
المادة (58) : التحريض على التمرد:
(1) من يحرض أى فرد من أفراد القوات النظامية على التمرد او الخروج عن الطاعة أو التخلي عن واجبه نحو الدولة، يعاقب بالسجن مدة لا تجاوز سبع سنوات كما تجوز معاقبته بالغرامة.
(2) اذا وقع التمرد نتيجة لذلك التحريض يعاقب المحرض بالسجن مدة لا تجاوز اربع عشرة سنة.

المادة (62) : إثارة الشعور بالتذمر بين القوات النظامية والتحريض على إرتكاب ما يخل بالنظام :
من يتسبب فى إثارة شعور التذمر بين أفراد القوات النظامية أو يحرض أحد أفرادها على الإمتناع عن تأدية واجبه او ارتكاب ما يخل بالنظام ، يعاقب بالسجن مدة لا تجاوز خمس سنوات كما تجوز معاقبته بالغرامة.
وحسب نص قانون الدفاع العقوبة هي الاعدام

الخرطوم (كوش نيوز)



‫10 تعليقات

  1. ياجماعه الشيخ ده مايستحمل والله بشخ في لباسه ده.
    ماتخافو برمه بتوسط ليكم وبفكركم لكن بانذار اي واحد يرجع. لعمله القديم قبل الكيذان قبل مايبقوه الكيذان مروق. اما هبو بكون عمل هبوب كويس بكون في سجن انفرادي يرجع لذين في ال كول سنتر يبيع شرايح. انا صاموله تشغلو مكنيني يفك صواميل هاي هاي هاي.

  2. تحسبو لعب ؟ عندما (برطع) هؤلاء و صالوا و جالوا داعين من سموهم شرفاء القوات المسلحة للتمرد لم يستصحبوا خطورة تمرد و انقسام القوات النظامية من وبال على البلد يعرفه و يخشاه كل من له ذرة من الوطنية. و لا يلامون على ذلك فهؤلاء تجيئ سلامة و امن الوطن في اسفل قائمة اولوياتهم. و لكن سوء تقديرهم لم يدعهم يضعون احتمال ان تدور الدنيا و يأتي نظام يجرم خيانة الوطن و خيانة امنه .نظام يستخدم القانون و ليس الهتاف و (البل) لمحاسبة كل من اضر او سعى في ضرر الوطن. و ليس ببعيد عن ذاكرة الوطن نبيح اولئك الداعون الى تفتيت الوطن ( صامولة..صامولة)

  3. يجب تطبيق القانون علي الجميع حتي لا نسمع مسوؤل يسب جيش بلاده ويحرض ضباطه علي التمرد علي قائدهم علنا كما غعل ابراهيم الشيخ وليس لنا خصومة مع احد لكن احترام القانون واجب من الجميع.
    لملموا ناس اللايفات الشغالين شتيمة في الجيش معاهم.

  4. إذن هو انقلاب صريح على الثورة .. وصل حد معاقبة قادتها ورموزها على القيام بها.
    ….
    الثورة القادمة التي هي الآن على وشك الانفجار .. ستقام فيها عدالة ثورية ناجزة يتم فيها إعدام عسكر اللجنة الامنية لنظام البشير الذين قاموا بالإنقلاب بالإضافة الى جميع قادة نظام الانقاذ القابعين في سجن كوبر الآن .. ويتم العمل الفاعل على استئصال شأفة من يسمون أنفسهم بالاسلاميين إستئصالا تاما .. فهم الداء الخبيث الذي يقعد بالسودان .

    1. فاروق تعليقك نشاذ لانك انت شاذ واشك في انتماؤك للبلد اصلا او انك منزوع الوطنية.
      كيف ترضي لاي كان ان يسب جيشك ويدعو جنوده للتمرد ولا يحاسب.
      كل تعليقاتك تجانب ااموضوعية وتعليقك فقط شتيمة للإسلاميين مع انو الموضوع ليس فيه ذكر لهم.
      انت احد اسباب إنتشار الظلم بالتصفيق للظلمة وعدم الدفاع عن المظلومين لانك تري الامور بطريقتين وهذا اكبر مصيبة عندك

      1. هو وينو الجيش القدام بوابته مات شباب ثورة ديسمبر
        الجيش كله فلول وزبالة

    2. فاروق – (سبحان من يحيي العظام وهي رميم)
      عاد فلول قحت للنباح. يجب الضرب علي الفلول بيد من حديد و يجب محاسبة كل من اجرم منهم بالقانون ورميهم الي مواخير الشيوعيين القذرة. هم الأوغاد المحاربين لله ورسولة.

    3. فاروق – (سبحان من يحيي العظام وهي رميم)
      عاد فلول قحت للنباح. يجب الضرب علي الفلول بيد من حديد و يجب محاسبة كل من اجرم منهم بالقانون ورميهم الي مواخير الشيوعيين القذرة. هم الأوغاد المحاربين لله ورسولة…

  5. إذاً هو السلاح
    من يحملون السلاح ضد الدولة والجيش تتم مكافآتهم بمقاعد في مجلس السيادة ووزارات
    ومن يدعون للسلمية تتم معاقبتهم بالسجن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *