الأخبار

الحرية والتغيير مجموعة (الميثاق الوطني) ترفض قرارات لـ(حمدوك)


أعلنت الحرية والتغيير- مجموعة الميثاق الوطني، رفضها لقرارات رئيس الوزراء عبد الله حمدوك التي ألغى بموجبها تعيينات كان اعتمدها القائد العام للقوات المسلحة وكلف بموجبها وكلاء بعض الوزارات بتولي المهام لحين تشكيل الحكومة الجديدة.

وأصدر رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، الأربعاء، قراراً بتكليف (20) من وكلاء الوزارات بادارة العمل لحين تكوين الحكومة الجديدة، وهو ما يلغي تعيينات سابقة كان اعتمدها البرهان لذات الوزارات.

وقال القيادي في حركة تحرير السودان– قيادة “مناوي” نور الدائم طه لـ”سودان تربيون” اليوم، إن قرارات حمدوك هذه تخالف الاتفاق السياسي، وتابع “وكلاء الوزارات حسب الاتفاق السياسي يجب أن يكونوا مستقلين، ومن تم تُكليفهم جزء منهم لديهم انتماءات سياسية”، وطالب طه باستحداث آلية واضحة لمراجعة ومراقبة الذين تم تعيينهم كمستقلين لتولي المناصب الحكومية.

وقال إن (12) من المُكلفين بتسيير عمل وكلاء الوزارات ينتمون الى أحزاب، لكنه رفض الكشف عن انتماءاتهم السياسية.

وبشأن تقاسم السلطة الوارد في اتفاق السلام والذي من بينه وكلاء وزارات قال “كل ما نص عليه الاتفاق مُلزم تنفيذه”.

الصيحة



‫2 تعليقات

  1. يجب رفض حمدوك والعمل علي انتخابات مبكرة.
    حمدوك شيوعي متطرف وعميل للغرب وهدفه تدمير الجيش وخلق الفتن .
    المجلس التشريعي لابد ام يحاكم حمدوك لان تعيبناته استفزازية حد الجنون والهبالة

  2. نطالب أن يكون أعضاء الميثاق وزراء، وين حق السيد التوم هجو وبقية العقد الفريد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *