الأخبار

إثيوبيا تعلن عن حدث جديد بشأن سد النهضة وتدعو السودان إلى الاحتفال


أعلنت إثيوبيا، اليوم الخميس، البدء قريبا في إنتاج الطاقة من سد النهضة، الذي لا يزال محل خلاف مع دولتي مصر والسودان.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإثيوبية السفير دينا مفتي، إن بلاده “ستبدأ قريبا في إنتاج الطاقة من سد النهضة “، داعيا السودان إلى الاحتفال بهذا الحدث لأنه المستفيد الأكثر، وذلك حسب وكالة الأنباء الإثيوبية.

وأضاف: “إن إنتاج الطاقة من سد النهضة لا يعني توقف المفاوضات الثلاثية (مصر وإثيوبيا والسودان) بشأن القضايا العالقة”، مؤكدا أن المفاوضات ستتواصل للتوصل إلى حل مربح للجميع.

وكانت وزارة الخارجية الإثيوبية، قالت إنها تعمل جاهدة على تعزيز الدبلوماسية القوية مع الدول في عام 2022 مع الحفاظ على سيادتها واستقلالها.

وأوضحت أن أديس أبابا “واجهت تحديات كثيرة، في العام الماضي 2021، منها تعثر المفاوضات الثلاثية بشأن سد النهضة، وحرب شمال البلاد والضغوطات الخارجية والأزمة الحدودية بين السودان وإثيوبيا”، مؤكدا أن البلاد تغلبت على هذه المشكلات وواصلت طريقها نحو التنمية.

وأشار ت إلى أن “الخطة الرئيسية للبلاد في العام الجديد 2022 هي تحقيق احترام سيادة الوطن ومواصلة التنمية والازدهار في البلاد من خلال إكمال بناء سد النهضة وحل الأزمة الحدودية مع السودان وتعزيز العلاقات الدبلوماسية مع الدول الصديقة”.

وفي نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، قال وزير الطاقة والمياه الإثيوبي، هابتامو إيتيفا، إن بلاده تواصل عمليات بناء سد النهضة الإثيوبي، على نهر النيل، جنبا إلى جنب مع قتالها للإرهابيين، وذلك بعد إعلان الجيش الإثيوبي نشر وحدات في محيط منطقة السد، لتأمينه ضد أي خطر إثر محاولات لمهاجمته.

وتواصل مصر مطالبها بضرورة استئناف مسار مفاوضات سد النهضة الإثيوبي في أقرب وقت، بهدف التوصل لاتفاق قانوني ملزم حول ملء وتشغيل سد النهضة على نحو يحقق مصالح الدول الثلاث ويحفظ حقوق مصر المائية.

سبوتنك


تعليق واحد