سياسية

برمة : نمضي للتوقيع برأي الأغلبية


أكّدت قِوى الحرية والتغيير- المجلس المركزي، أن التوقيع على الاتفاق الإطاري مع المكون العسكري سيكون اليوم الاثنين في القصر الجمهوري، ونفت وجود أي اتجاه لتأجيل التوقيع على الاتفاق.

وأكدت الحرية والتغيير في بيان أمس، أنها تبذل جهودًا مستمرة لتوحيد الجبهة المدنية الساعيةِ لإنهاء الانقلاب وتأسيس وضعٍ دستوري جديد يلبي تطلعات ومطالب الحركة الجماهيرية، وصولًا إلى الاتفاق النهائي الذي يُمهد لفترةٍ انتقاليةٍ تُعنى بتنفيذ مهام الثورة والانتقال – حد قوله.

وقالت “على رأس القضايا التي يخاطبها الاتفاق العدالة والعدالة الانتقالية وتفكيك بنية نظام 30 يونيو واسترداد الأموال العامة والإصلاح الأمني والعسكري وهيكلة ودمج القوات وتحديد مهامها في دولةٍ مدنيةٍ ديمقراطيةٍ وتعدديةٍ وحديثة وتحقيق السلام العادل والشامل والمُستدام”.

في السياق، أكد رئيس حزب الأمة القومي المُكلّف اللواء فضل الله برمة ناصر أن حزبه هو الأساس في التوقيع على الاتفاق الإطاري اليوم، وأكد برمة لـ(الصيحة) أن الاتفاق هو البداية السليمة لطريق العودة للديمقراطية، وأقرّ برفض بعض الأحزاب للاتفاق، وقال “هنالك أحزابٌ رافضةٌ مثل البعث والشيوعي ونحترم رأيهم، ولكن نحن في الحرية والتغيير نمضي برأي الأغلبية العظمى وليس برأي الأقليات”، وتابع “نحن ضد الممارسات السلبية وضد التصرفات الفردية والسودان في خطر ويمر بظروف عصيبة للغاية ولا بد من جمع الصف”.

الخرطوم- آثار كامل
صحيفة الصيحة