أبرز العناوينسياسية

صورة من موقع الحادث.. قيادات القضارف تؤكد وقوفها مع الأجهزة الأمنية للقبض على الجناة في حادث المسيرات


بعد سماع الأنباء عن ضرب ثلاث مسيرات في عدة مواقع بولاية القضارف، انتقل عدد كبير من سكان الولاية إلى مباني جهاز الأمن والمخابرات، ليؤكدوا تضامنهم مع الأجهزة الأمنية.

في تصريح لوكالة السودان للأنباء (سونا)، دعا القيادي والنائب البرلماني السابق، مبارك النور، إلى تشديد الإجراءات الأمنية وزيادة التواجد الأمني في أجهزة الدولة. وأشار إلى ضرورة مكافحة جادة وقوية للعناصر الخامسة، مؤكدًا أن كل ما يحدث في البلاد يتم بتأثيرها السلبي المنتشر في الأسواق والأحياء والقرى المختلفة.

وطالب الشعب السوداني بالتعاون والمشاركة في القبض على كل من يتعاون مع العملاء أو يهدد بالخيانة. وأكد أن توافد سكان القضارف إلى مباني جهاز الأمن والمخابرات بعد الحادث يوضح تضامنهم مع الأجهزة الأمنية، وتوحيد صفوفهم من أجل أمن البلاد.

565158 Kv0KnQ 3YdW SlWop3rV3k5fMF 9E lu

سونا