سياسيةأبرز العناوين

اكتمال الإستعدادات للإحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات

أعلنت اللجنة القومية لمكافحة المخدرات بالتعاون مع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات عن إكتمال الإستعداد للإحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات في السادس والعشرين من يونيو الجاري مشيرة لأن شعار هذا العام يجئ تحت شعار “الأدلة واضحة لنستثمر في الوقاية”.
قال رئيس اللجنة العليا للإحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات مدير الدائرة الفنية العميد معتصم إبراهيم ان البلاد تفتقر لمراكز الإدمان المتكاملة بدأ من الفحص والمعالجة وصولا للتأهيل النفسي والإدماج في المجتمع مشيرا لإتجاه لإنشاء مركز متخصص في البحر الأحمر على خلفية اليوم العالمي عقب إكتمال الدراسات المطلوبة وذلك بهدف الترغيب بالعلاج عن طريق المصحات الحكومية بعيدا عن الإستثمار والتكسب المادي.
ودعا من جانبه لأهمية توحيد الجهود وتضافر الجهدين الرسمي والشعبي مبينا ان تللجنة العليا هي الجهة الرسمية المنوط بها الإعداد للإحتفال باليوم العالمي من قبل الدولة
مطالبا الجهات التي ترغب في المكافحة من التنسيق لتفادي تضارب الخطط وخوفا من وجود مأرب اخرى تحت ستار المنظمات التي قد يقوم البعض منها من إدخال المخدرات تحت ستار العمل الطوعي.
وطالب رئيس اللجنة العليا للإحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات من جانبه بتوحيد الخطاب الإعلامي واخذ المعلومات الصحيحة من افواه المختصين بجانب تناول الدراما والنكات الإيجابية.
وابان معتصم ان الاشكال الحديثة المختلفة للمخدرات أسهمت في إنتشارهاالامر الذي يزيد من اهمية تطور سبل المكافحة بجانب الحدود المفتوحة التي تمثل تحدي متعاظم يصعب التعامل معه بعيدا عن معىفة طبيعة وعادات المنطقة.
في سياق متصل كشف ممثل مدير عام الشرطة مدير إدارة الجنايات بالبحر الأحمر العميد شرطة عبد العزيز محمد أحمد عن إنخفاض معدلات بلاغات المخدرات هذا العام بنسبة 20% عن العام الماضي حيث بلغت 212 بلاغ ما بين الإتجار والتعاطي وذلك بسبب التعاطي الممنهج مع المشكلة وتنسيق الجهود.
واشار الى خطورة المخدرات على المجتمع والاسرة مبينا ان انواع المخدرات زادت ما بين الطبيعي والمصنع وان 80% من الجزر غير المأهولة بالسكان والتي يقع معظمها بالقرب من المياه الاقليمية والصحاري يمكن ان تمثل مراكز للتخزين وللجريمة العابرة مؤكدا على أهمية دور الإعلام وتكاتف الجهود.
من جانبه قال مدير ادارة مكافحة المخدرات بولاية البحر الأحمر العقيد ادم محمد صالح جدو قال ان الإحتفال باليوم العالمي اقرته الجمعية العامة للأمم المتحدة في ثمانينات القرن المنصرم ويطرح عادتا خلاله شعار يعني بخفض العرض والطلب مبينا ان شعار العام الحالي “الادلة واضحة لنستثمر في الوقاية” يعنى بأهمية الإستثمار في الوقاية لدورها في خفض كافة الاضرار المترتبة على انتشار المخدارات.
واضاف قائلا ان السودان أطلق شعارا خاصا به وهو “وقاية شبابنا من المخدرات مسؤولية الجميع” وذلك بهدف الدعوة لتضافر الجهود نسبتا لأهمية دور شريحة الشباب في المجتمع.
في ذات السياق قال مسؤول الولايات باللجنة القومية عبد العزيز عبد الرحمن ان اللجنة برئاسة بروفيسور الجزولي دفع الله وعضوية كافة مؤسسات الدولة تعمل عبر عدة محاور في إطار العلاج والتوعية وقد درجت على الإحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات بإعتبارها الجهة الرسمية.
مشيرا لأن أنشطة اللجنة للإعداد للإحتفال باليوم العالمي إنطلقت في كافة الولايات مشيرا لان اللجنة لا ترفض عمل المنظمات والقطاع الخاص ولكنها تطالب بالتنسيق بهدف توحيد الجهود والتأكد من المعلومة الصحيحة.
واشار إلى اهمية وجود مراكز بحوث حتى تتم المكافحة بطريقة علمية مدروسة يتم فيها استصحاب لغة الشباب بإعتبارهم أكثر الشرائح إستهدافا مبينا ان التوعية ستستمر عقب الإحتفال باليوم العالمي لمكافحة المخدرات.
448329914 784537423853155 6017699472224611990 n.jpg?stp=dst jpg s600x600& nc cat=105&ccb=1 7& nc sid=5f2048& nc eui2=AeENYyT1HM RBn31N0IodGUBiYo4rloQxfSJijiuWhDF9Jt9UxBqXjsKzjd0 Ku46HzMXy9 gYw 4wbu5rfrla0a& nc ohc=x IoMzYws9cQ7kNvgFyars8& nc ht=scontent.fcai19 8
المكتب الصحفي لشرطة السودان