عالميةأبرز العناوين

صندوق الاستثمارات السعودي يشتري حصة من مطار هيثرو

أعلن أكبر مساهم في مطار هيثرو، الجمعة، أن صندوق الثروة السيادي السعودي ومجموعة الاستثمارات الخاصة الفرنسية “أرديان” سيستحوذان على حصة 38% في المطار.

يعد مطار هيثرو من أكثر المطارات ازدحامًا في العالم، وهو مملوك من كونسورتيوم “إف جي بي توبكو”، حيث تمتلك شركة البنية التحتية الإسبانية العملاقة “فيروفيال” أكبر حصة فيه (25%). وفي نوفمبر، أعلنت “فيروفيال” عن نيتها بيع حصتها، حيث سيحصل صندوق الاستثمارات العامة السعودي على 10%، بينما ستحصل مجموعة “أرديان” الفرنسية على 15%.

إلا أن الصفقة تعطلت بسبب مجموعة من صغار المساهمين في “إف جي بي توبكو” الذين طالبوا بحقهم في بيع أسهمهم بالشروط نفسها.

وأوضحت “فيروفيال” أن “أرديان” وصندوق الاستثمارات العامة قدما عرضًا معدّلًا للاستحواذ على أسهم تمثل 37.62% من رأس مال شركة “إف جي بي توبكو” مقابل 3.3 مليارات جنيه إسترليني (4.1 مليارات دولار)، مشيرة إلى أنها قبلت العرض.

وأضافت “فيروفيال” أن “أرديان” ستستحوذ على نحو 22.6% من الأسهم، بينما سيحصل صندوق الاستثمارات العامة على 15%. تدير “فيروفيال”، المتخصصة في إدارة البنية التحتية للنقل، مجموعة واسعة من الأصول العالمية، بما في ذلك مطارات في تركيا ونيويورك. لم يكن مطار هيثرو أحد الأصول الأساسية للشركة الإسبانية، وقد اشترت حصتها فيه خلال عملية استحواذ عام 2006 وامتلكت في البداية 56% من المؤسسة، قبل أن تخفضها تدريجيًا.

يرأس الشركة رافائيل ديل بينو، ثالث أغنى رجل في إسبانيا، بثروة تقدر بـ6,1 مليارات دولار حسب مجلة “فوربس” الأميركية.

كانت “فيروفيال” ترغب في البداية في بيع حصتها بالكامل في “إف جي بي توبكو”، لكن بعد تدخل صغار المساهمين اضطرت إلى تغيير استراتيجيتها وستحتفظ بنسبة 5,25% من حصتها.

وقالت “فيروفيال” إن الصفقة تظل خاضعة لموافقة الجهات التنظيمية.

وتمتلك الشركة الإسبانية أيضا حصة 50% في ثلاثة مطارات أخرى في المملكة المتحدة، أبردين وغلاسكو وساوثامبتون، بالإضافة إلى 60% من مطار دالامان التركي وحصة 49% في المحطة الرقم واحد الجديدة في مطار جون كينيدي في نيويورك.

في العام الماضي، أثارت الشركة غضب الحكومة الإسبانية بنقل مقرها الرئيسي إلى هولندا في قرار قالت إنه سيمنحها إمكان الحصول على قروض بفائدة أدنى ويجعلها أكثر جاذبية للمستثمرين قبل إدراج مزمع في البورصة الأميركية.

فرانس برس