عالميةأبرز العناوين

إيطالية محتجزة في المجر تعود إلى بلادها بعد فوزها بمقعد في البرلمان الأوروبي – صورة

عادت الناشطة الإيطالية التي تُحاكم في المجر بتهمة مهاجمة نازيين جدد إلى وطنها يوم السبت، بعد أن حصلت على الحصانة إثر انتخابها عضواً في البرلمان الأوروبي.

وأطلقت السلطات المجرية سراح الناشطة المناهضة للفاشية، إيلاريا ساليس، البالغة من العمر 39 عامًا، يوم الجمعة.

وانتُخبت ساليس عضواً في البرلمان الأوروبي بعد أن حصل حزب “تحالف الخضر واليسار” الصغير على 6.7% من الأصوات في إيطاليا نهاية الأسبوع الماضي.

ويتيح لها انتخابها في البرلمان الأوروبي التقدم بطلب للحصول على الحصانة.

وقد أُلقي القبض على ساليس، وهي مدرّسة من مونزا قرب ميلان، في بودابست في فبراير 2023 بعد تظاهرة مضادة لمسيرة للنازيين الجدد.

وبعد سجنها لأكثر من عام، وُضعت ساليس قيد الإقامة الجبرية الشهر الماضي بناءً على قرار من محكمة الاستئناف.

وتصدّرت قضيتها عناوين الأخبار في إيطاليا في وقت سابق من هذا العام عندما ظهرت صور لها في محكمة بودابست مكبلة اليدين والرجلين.

واتُهمت ساليس في المجر بمحاولة الاعتداء وبأنها جزء من منظمة إجرامية يسارية متطرفة.

ويقول ممثلو الادعاء إن ساليس سافرت إلى بودابست خصيصا لتنفيذ هجمات ضد أشخاص متعاطفين مع اليمين.

وتنفي ساليس التهم الموجهة إليها وتقول إنها تتعرض للاضطهاد بسبب اقتناعاتها السياسية.

000 34TR42G

فرانس برس